القدس

أبواب كنيسة “القيامة” مغلقة لليوم الثالث التوالي

أكد رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، ديمتري دلياني، أن كنيسة القيامة ستبقى مغلقة بقرار رؤساء الكنائس حتى يعود الاحتلال عن إجراءاته ويسحب مشروع قانون تسهيل مصادرة العقارات الكنسية.

وتابع دلياني، أن “قرار رؤساء الكنائس في إغلاق كنيسة القيامة كان جماعيا، وهو ليس الإجراء الأول وإنما سبقه إجراءات أخرى جاءت بعد سلسلة زيارات عالمية لفضح ممارسات الاحتلال، على خلفية قانون الاحتلال الذي يسهل مصادرة العقارات الكنسية”.

ولليوم الثالث على التوالي، أغلقت كنيسة القيامة، في البلدة القديمة بالقدس، أبوابها، احتجاجا على قرار سلطات الاحتلال الصهيوني فرض ضرائب على الممتلكات الكنسية في المدينة.

كما وستعلن الكنائس خطوات ميدانية على الأرض، عبر تنظيم مظاهرتين ضد الاحتلال وممارساته ضد الكنائس.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من السياح الأجانب وصلوا إلى كنيسة القيامة أمس، واكتفوا بالتقاط الصور التذكارية أمام بوابتها وغادروا المكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى