الأخبار

آية الله رئيسي: الشعب الجزائري يذكّرنا بروح المقاومة ضد النفوذ الأجنبي

توسيع العلاقات بين البلدين

قال رئيس الجمهورية “آية الله سيد إبراهيم رئيسي” :” إن الرجال والنساء الجزائريين لطالما ذكّرونا بروح الصمود والمقاومة ضد النفوذ الاجنبي”.

هذا وأكد الرئيس الإيراني في لقاءه مع رئيس وزراء الجزائر “أيمن بن عبد الرحمن”، على العلاقات الودّية والبناءة التي جمعت بين إيران والجزائر بعد انتصار الثورة الاسلامية، مؤكداً أن حكومته وضعت أولويات سياستها الخارجية على أسس توسيع العلاقات مع دول الجوار والبلدان الاسلامية.

وأضاف : “أن إرادة الجمهورية الاسلامية الإيرانية متمثلة في النهوض بمستوى العلاقات مع دولة الجزائر” ،مبيناً أن تعزيز العلاقات الثنائية ينبغي أن يشكل أرضية لرفع التعاون بين البلدين على الصعيد الدولي أيضاً.

و أثنى “بن عبد الرحمن” على تعاطف الرئيس الإيراني مع الشعب الجزائري، مصرحاً أن الجزائر قدمت في سبيل مقارعة الاستكبار أكثر من مليون و500 الف شهيد.

وأكد رئيس الوزراء الجزائري خلال اللقاء مع آية الله رئيسي اليوم، إن بلاده وضعت سياساتها المبدئية على حماية الشعوب المضطهدة في العالم.

ولفت بن عبد الرحمن، بأن التحدي في الجزائر اليوم هو التفوق على المشاكل الاقتصادية، وبذل الجهود الهادفة إلى توسيع العلاقات الاقتصادية مع سائر البلدان، هو أساس رغبة المسؤولين الجزائريين في تنمية الأواصر مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى