الأخبار

آلاف المستوطنين يؤدون شعائر تلمودية في باحة البراق واقتحامات الأقصى مستمرة

استباح عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك باقتحامات جديدة، وبصلوات تلمودية في أجزاء منه بحراسة وحماية قوات الاحتلال.

وتأتي هذه الاقتحامات في ظل عيد العُرش اليهودي، وتتم من باب المغاربة بمجموعات متتالية، وبجولات استفزازية وبصلوات وترانيم تلمودية علنية في منطقة “باب الرحمة” الواقعة في الجهة الشرقية بين باب الأسباط والمُصلى المرواني، ويحاول حراس وسدنة المسجد وقف انتهاكات المستوطنين والتصدي لهم رغم اجراءات الاحتلال والتهديد باعتقالهم وإبعادهم عن الأقصى.

وقد أدى مجموعة من المستوطنين مستوطنون شعائر تلمودية أمام المسجد الأقصى من جهة باب حطة، في الوقت الذي شارك فيه عشرات الآلاف من المستوطنين في ما تسمى “صلاة الكهونيم” في باحة حائط البراق الجدار الغربي للمسجد الأقصى).

وتشهد القدس القديمة ومحيطها اجراءات أمنية مشددة لتأمين الحراسة والحماية لعصابات المستوطنين خلال ذهابهم وإيابهم من وإلى حائط البراق، ونشر الاحتلال الآلاف من عناصره في المنطقة، وسط دوريات راجلة ومحمولة، وحواجز شرطية وعسكرية وحصار شبه كامل للبلدة القديمة ومحيطها.

الى ذلك، تشهد بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى منذ ساعات الصباح الأولى أزمة مرورية خانقة بفعل اغلاق الاحتلال لشوارع رئيسية وفرعية لصالح مسيراتٍ للمستوطنين تنطلق من البؤر الاستيطانية في البلدة باتجاه باحة حائط البراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى