الأخبار

تضارب مواقف المسؤولين الفلسطينيين حول فوز ترامب برئاسة أميركا

تضاربت مواقف المسؤولين الفلسطينيين وقادة الفصائل حول استلام دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بعد تفوقه على هيلاري كلنتون في الانتخابات الرئاسية التي جرت بالأمس، لاختيار الرئيس الـ45 لأمريكا.

حيث أعرب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، عن أمله بالإدارة الأمريكية القادمة بأن تحول الحديث عن مبدأ حل الدولتين إلى تحقيق هذا المبدأ على الأرض، لأن الأمن والسلام والاستقرار في هذه المنطقة لن يأتي إلا بهزيمة الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ عام 1967، قبل خمسين عاماً، وإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل.

من جانبه أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خضر عدنان أن السياسة الأمريكية كانت ولازالت الأكثر انحيازاً لدولة الاحتلال “الإسرائيلي” ولا توقعات بخير من رئيسها القادم، داعياً جماهير أمتنا لمزيد من رفض أمريكا لدعمها كيان الاحتلال والهيمنة الأمريكية في المنطقة.

وأكد ضرورة وجود خطاب فلسطيني وعربي وإسلامي و من أحرار العالم، يصل للشعب الأمريكي وشعوب الدول التي تدور في فلكها يعري استبداد الولايات المتحدة و حلفائها ودعمهم اللامحدود للكيان العبري و آلة قتله لشعبنا الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق