الأخبارشؤون العدو

مراسلون لقنوات عبرية في العراق

بثّت أكبر قناتين إخباريتين في التلفزيون العبري، الثانية والعاشرة، خلال نهاية الأسبوع الماضي وحتى اليوم، الأحد، مقابلات حصرية خاصة من داخل الأراضي العراقية، وتحديدًا من منطقتي كردستان العراق والموصل، وصورًا للمعارك الضارية التي تشهدها الأخيرة ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، في الموصل.

وخلال البث، توسطت المراسلة مقاتلي البيشمركة، وأجرت مقابلات معهم ورافقتهم إلى ‘مناطق القتال’.

ولا يعرف تحديدا كيفية دخول المراسلين الصهاينة إلى العراق، إن كان عبر مطار بغداد الدولي أو عبر مطار أربيل، باستخدام جواز سفر إسرائيلي أو آخر دولي، لكن البث الحيّ من داخل الأراضي العراقيّة شكّل سابقة هي الأولى في تاريخ العراق، خصوصًا وأن المراسلة لم تخفِ اسم القناة التي تعمل لصالحها أثناء مقابلة العراقيين، إذ حملت مايكروفونَ يحمل شعار القناة الثانية. كما لا يعرف عدد الصحافيين والمرافقين لهم الذين دخلوا الأراضي العراقية، لكن المعروف أنهم تحت حماية قوات البيشمركة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق