الأخبارالهيئة القيادية

وفد جمعية الصداقة يلتقي أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي

التقى وفد من جمعية الصداقة الفلسطينية – الإيرانية الرفيق حسام السمان أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي، بعد ظهر يوم الخميس 13 تشرين الأول. ضم وفد الجمعية الأخوة د. محمد البحيصي رئيس الجمعية، وعلي جمعة موسى نائب الرئيس، وخالد بدير أمين السر، ود. بسام رجا مسؤول العلاقات الخارجية. استعرض د. البحيصي مسيرة جمعية الصداقة ومواقفها إلى جانب الشقيقة سورية في مواجهة المؤامرة التي تتعرض لها، وشدد على أن محور المقاومة يمثل مستقبل الأمة والمعبر عن إرادتها، مؤكداً أن قضية تحرير فلسطين هي الأولوية الأولى للمقاومين من أبناء الأمة، وعرض نشاطات الجمعية السابقة والراهنة مشدداً على تعميم ثقافة المقاومة في مواجهة عمليات التشويه وغسل الأدمغة التي تنفذها القوى المعادية ضد أبناء فلسطين والأمة لتشريع الوجود الصهيوني في بلادنا.
من جهته ثمن الرفيق السمان دور الجمعية مشدداً على أن فلسطين هي في صلب عقيدة حزب البعث العربي الاشتراكي وأبناء سورية، مؤكداً أن سورية بقيادة الرئيس بشار الأسد ستبقى مدافعة عن الثوابت الوطنية والقومية، وفي مقدمتها صيانة قضية فلسطين من مؤامرات التصفية وصولاً إلى التحرير والعودة.
وحضر الإجماع إلى جانب الرفيق السمان، الرفيق عفيف دله عضو قيادة فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي.
واتفق المجتمعون على استمرار التواصل بما فيه خدمة قضايا الأمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق