الأخبار

شرطة الاحتلال تنهي حالة التأهب في النقب

أعلنت شرطة الاحتلال صباح اليوم الخميس، إنهاء حالة التأهب الأمني في منطقة النقب ، عقب ورود إنذار أمني بنية فلسطيني تنفيذ عملية فدائية.

وفي أعقاب ذلك، نصبت قوات الاحتلال الحواجز والمتاريس في منطقة النقب، وانتشرت الدوريات العسكرية في الشوارع، ودفعت بتعزيزات إلى المنطقة، وشنت حملة تفتيش بحثا عن شاب فلسطيني قالت إنه من الخليل (جنوب القدس المحتلة) ينوي تنفيذ عملية في المنطقة.

ونقلت القناة “الثانية” العبرية، عن الشرطة الصهيونية، مطالبتها المستوطنين في منطقة النقب بتوخي الحيطة والحذر، وإبلاغ الشرطة فورا عن أي تحركات أو أجسام مشبوهة.

يذكر أنه قبل أسبوعين، تمكن شاب فلسطيني من سكان غزة من التسلل إلى منطقة النقب رغم الإجراءات الأمنية الصهيونية المشددة في المنطقة.

حيث تمكن الشاب من خداع قوات الاحتلال، التي لم تتمكن من اعتقاله إلا بعد ساعات طويلة، أعلنت خلالها رفع حالة التأهب الأمني في المنطقة، ، وجرى مطالبة المستوطنين بالتزام منازلهم وعدم الخروج منها والإبلاغ عن أي تحركات أو أشخاص مشبوهين.

واستخدمت قوات الاحتلال، حينها طائرات بدون طيار بحثا عن الشاب الذي جرى اعتقاله ونقله إلى التحقيق لمعرفة فيما إذا كان له علاقة بفصائل المقاومة في غزة، وفيما إذا كان الهدف من تسلله معرفة نقاط الضعف في الإجراءات الأمنية الإسرائيلية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى