الأخبار

زيارة مرتقبة لعباس إلى أنقرة

كشف مسؤول فلسطيني رفيع المستوى عن زيارة للرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، لتركيا ولقاء نظيره التركي لبحث قضايا متعلقة بالأوضاع الفلسطينية، وتصعيد الاحتلال، في نهاية أغسطس/آب الجاري.

وقال المسؤول -الذي فضل عدم ذكر اسمه لحساسية منصبه : “إن الزيارة تشمل دولاً عربية وإسلامية وأجنبية، وذلك للتباحث في ملفات هامة ومتعلقة بالأوضاع الفلسطينية الداخلية، وكذلك التصعيد الإسرائيلي”، مشيراً إلى أنها ستشمل كلاً من الأردن ومصر وتركيا وفرنسا وبعض الدول الأخرى، وقد تستغرق الجولة الخارجية أسبوعين.

وأوضح أن الجولة الخارجية التي ينوي الرئيس عباس القيام بها، هي روتينية وذات طابع سياسي بشكل أساسي، ولكن زيارته لتركيا هي الحدث الأبرز والأهم على جدول الرئيس “أبو مازن” غيرا أنها ستستمر ليوم واحد فقط، وسيتخللها لقاء قمة مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وهي الزيارة الأولى له إلى تركيا بعد “الانقلاب العسكري” الفاشل قبل نحو شهر.

وأوضح أن عباس يطمح لتحسين العلاقات مع أنقرة، وزيارته التي وصفها بـ”الهامة” لتركيا ستعزز العلاقات الثنائية بين الجانبين، وإزالة بعض الخلافات التي خرجت مؤخراً، وأثرت سلباً على الجانبين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى