الأخبارالقدس

ملك الأردن يهدد :”سنستخدم كل إمكانياتنا في الدفاع عن المسجد الأقصى”

هدد الملك الأردني عبد الله الثاني: “سنستمر بالقيام بمسؤولياتنا الدينية والتاريخية تجاه كامل المسجد الأقصى الشريف، الذي يتعرض لمحاولات اقتحام متكررة من قبل المتطرفين”، بصفته “صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس” حسب قوله.
وأضاف الملك عبد الله أنه سيقوم بالتصدي لأي محاولة انتهاك لقدسية القدس أو المساس بها، والوقوف بوجه أية اعتداءات أو محاولات للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى”.
وتابع، “إن مسؤوليتنا تجاه المقدسات الإسلامية في القدس الشريف على رأس أولوياتنا على الساحة الدولية، ونستخدم كل إمكانياتنا في الدفاع عن المسجد الأقصى/ كامل الحرم القدسي الشريف لا يقبل الشراكة ولا التقسيم، وقد دافعنا بنجاح لاعتماد هذا التعريف مراراً أمام الأمم المتحدة وفي اليونسكو، ونحتفظ بكافة الخيارات السياسية والقانونية للتصدي للانتهاكات وحماية المقدسات”.

ونوّه إلى أن الأردن “تتعامل وبشكل متواصل مع هذه الانتهاكات والاعتداءات المتكررة التي تقوم بها إسرائيل والجماعات المتطرفة، والمحاولات السافرة لتغيير الوضع القائم في مدينة القدس ولمعالمها وتراثها وهويتها التاريخية، ومن انتهاكات لحقوق السكان العرب والتضييق عليهم وتهجيرهم، ومن مساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية”.

يذكر أن المسجد الأقصى يتعرض يومياً للتهويد حسب مخطط صهيوني معد بينما لا تزال اتفاقية وادي عربة بين الأردن والكيان الصهيوني حية حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى