شؤون دولية

بولتون يواصل التشكيك في قدرات ترامب المعرفية

تساءل إذا ما كانت فنلندا تابعة لروسيا

واصل المستشار الرئاسي الأمريكي السابق جون بولتون التشكيك في قدرات ترامب المعرفية، مشيرًا إلى أنه تساءل ما إذا كانت فنلندا تابعة لروسيا، وافترض أن فنزويلا جزء من الولايات المتحدة.

وقال بولتون في حوار مع قناة “إي بي سي” أمس في هذا الشأن: “نعم، لقد قال هذه الأشياء. وهذه مناسبة للناس للحديث عن عملية صنع القرار السياسي عندما يكون عليك التعامل مع شخص يطرح مثل هذه الأسئلة. من الصعب جدا هنا العمل. ومثل هذه الأشياء حدثت مرات ومرات، علاوة على أن الرئيس  تلقى معلومات من أناس غرباء”.

وأضاف: بولتون إلى أنه لا ضير في أن يحاول الرؤساء الحصول على معلومات من مصادر مختلفة، مشددًا على أن “هذا لا ينطبق على الحالات التي يعتمد فيها شخص ما على آراء أشخاص غرباء، بدلا من مراعاة الأحكام المدروسة  للأشخاص الذين يتقاضون أجورا من دافعي الضرائب كي يوفروا المعلومات للرئيس”.

وتابع:”ليس الأمر في وجود بعض وجهات النظر المشتركة حول كوريا الشمالية أو إيران أو الصين أو روسيا أو حول المشاكل الداخلية الكبرى. لقد دار بيننا الكثير من النقاش. لم تتلق إدارة الرئيس معلومات من جانب واحد. لكن وصلته أفكار من الغرباء، الذين كان من الصعب جدا التعامل معهم، ويبدو لي أن هذا تحديدا ما تسبب في كثير من حالات الإحراج وضياع الفرص”.

وأحدث كتاب جديد للمستشار الرئاسي السابق جو بولتون من المقرر أن يصدر، غدًا الثلاثاء، عنوانه “الغرفة التي شهدت الأحداث” جدلًا واسعًا في وسائل الإعلام الأمريكية، إذ تظهر التسريبات التي وصلت إلى الصحافة في الأيام الأخيرة أن الكتاب يرسم ترامب في صورة رئيس يفتقر إلى مستشارين يقدمون له استشارة مستنيرة عدا عن افتقاره إلى معلومات عامة بديهية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى