دعوات وأنشطة

ندوة عن يوم القدس العالمي ..

شاركت جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية في ندوة أقامتها اللجنة التحضرية ليوم القدس العالمي اليوم 21 أيار في دار البعث بدمشق، أدار الندوة الأخ صابر فلحوط ممثل اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني.

بدأت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء .. ثم بدأ سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الأخ جواد تركبادي في الحديث عن يوم القدس العالمي وأكد أنها مناسبة تخصنا جميعاً وأن يوم القدس هو خطاب الامام الخميني الراحل رحمه الله رأه هو المحرك للحطاب الذي اختاره الإمام والذي ينهض لكل المستضعفين، الكيان الصهيوني اعتبره الإمام الغدة السرطانية الذي تريد أن تستضعف الشعوب وتبقى فئة صغيرة هي التي تسير مقدرات الناس.

إن يوم القدس هو مناسبة لننهض جميعاً ولكي نبدأ غنوة الانتصار القريب ولكي نرسم الطريق الذي نحن سائرون عليه ذلك لأن انتصار فلسطين هو انتصار لكل المستضعفين أينما كانو.

ثم تابع الأخ طلال ناجي الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية /القيادة العامة/: لقد كان الإمام الخميني مستبشراً عندما وجه هذه الدعوة ، لقد كانت القدس بخطر لكن ليس بقدر الخطر الحالي ليس فقط على مستوى الكيان الصهيوني بل على المستوى العربي المطبع مع هذا الكيان وكأنه قد رأى ماذا كان سيحصل للقدس مع هؤلاء المطبعين.

بعد ذلك تحدث الأخ ماهر الطاهر عضو المكتب السياسي لتحرير فلسطين: اتضح أن النداء التاريخي والصرخة المدوية الذي أطلقها الإمام الخميني الراحل رحمه الله مدى وعمق الرؤية التاريخية لمفجر الثورة الإسلامية والتي كانت تدرك وبعمق المخاطر المحيطة بفلسطين وبمدينة القدس ومقدساتها.

وتابع قائلاً أن الحقائق قد أظهرت أن المؤامرة على سوريا بسبب وقوف سوريا بجانب فلسطين والمقاومة وأخيراً نحن في ذكرى يوم القدس هذه السنة نفتقد القائد قاسم سليماني شهيد القدس وشهيد المقاومة، وختم حديثه موجهاُ تحية لكل شهداء الحرية وللأسرى الصامدين في سجون الاحتلال الغاشم.

وبدوره تحدث الأخ أبو حازم أمين سر حركة فتح الانتفاضة وقال أن أهمية القضية الفلسطينة في فكر الإمام الخميني رحمه الله وكيف تعامل مع القضية الفلسطينية، وإن الدفاع عن القضية الفلسطينية هو دفاع عن الأمة كاملة، تحدث أيضاً أن الإمام تحدث عن الكيان الصهيوني واعتبر إن الاحتلال لفلسطين هو احتلال قلب العالم.

وإن القضية الفلسطينية كانت في سلم أو أولويات الأمام الخميني، كان يتحدث في كل خطاباته عن المؤامرة على فلسطين واعتبر القضية الفلسطينية هي الأولى لكل الشرفاء ولكل العرب ولكل من له حق في فلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى