شؤون دولية

وفيات كورونا في العالم تتجاوز الـ300 ألفاً وأميركا تتصدر الدول..

ارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجدّ حول العالم إلى 325 ألفاً و232 شخصاً على الأقلّ منذ ظهر الوباء في الصين في كانون الأول/ ديسمبر، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استناداً لمصادر رسمية.

وتجاوز عدد الإصابات المعلنة بفيروس كورونا المستجد الخمسة ملايين في العالم إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الفيروس.

ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات المحلية في دول العالم، ومن منظمة الصحة العالمية سوى جزء من العدد الحقيقي للإصابات على الأرجح. ولا تجري دول عديدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر. وتم إعلان تعافي مليون و827 ألفا و200 من هذه الحالات على الأقل.

والدول التي سجّلت أكبر عدد من الوفيات في هذه الساعات الـ24 ساعة الماضية هي الولايات المتحدة (1404 وفيات جديدة) والبرازيل (1179) وبريطانيا (363). وسجلت الولايات المتحدة أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/ فبراير، وهي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع 92 ألفاً و583 وفاة. وأعلن تعافي ما لا يقل عن 289.392 شخصاً.

وتحتل بريطانيا المرتبة الثانية لجهة عدد الوفيات الذي بلغ 35 ألفا و704 وفيات، تليها إيطاليا بـ32 ألفاً و330 وفاة من بين 227 ألفاً و364 إصابة. وحلّت فرنسا في المرتبة الرابعة مع 28.132 وفاة من أصل 181.575 إصابة، ثم إسبانيا بـ27 ألفا و888 وفاة من بين 232 ألفاً و555 إصابة.

وحتى اليوم، أعلنت الصين (ولا تشمل حصيلتها ماكاو وهونغ كونغ) عن 82965 حالة منها 4634 وفاة و78244 حالة شفاء.

ومن بين الدول الأكثر تضرّراً بالوباء، بلجيكا التي تحتل المرتبة الأولى من حيث أعداد الوفيات بالنسبة إلى عدد السكان 79 وفاة لكل 100 ألف نسمة تليها إسبانيا (60) ثم بريطانيا (53) ففرنسا (43).

وسجّلت أوروبا حتى الساعة 169.674وفاة من أصل مليون و944 ألفاً و258 إصابة، في حين سجّلت الولايات المتحدة وكندا 98.674 وفاة (مليون و619 ألفاً و714 إصابة).

وسجّلت أميركا اللاتينية والكاريبي 32 ألفاً و422 وفاة من بين 583 ألفاً و45 إصابة. في حين سجلت آسيا 12 ألفا و941 وفاة من بين 387 ألفاً و127 إصابة، والشرق الأوسط 8.420 وفاة من بين 306.715 إصابة، وإفريقيا 1973 وفاة من بين 93 ألفاً و772 إصابة، وأوقيانيا 128 وفاة من بين 8426 إصابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى