الأخبارالأخبار البارزة

أسير يحرق غرفة سجّانين احتجاجًا على الإهمال الصحي في سجون الاحتلال

في مُعتقَل "نفحة"

يعمّ التوتر سجن نفحة الصهيوني، في النقب المحتل، على إثر إقدام أسير على حرق غرفة سجانين، صباح الأربعاء، في سجن نفحة الصهيوني، احتجاجًا على إهمال إدارة سجون الاحتلال الأوضاع الصحية للمعتقلين، خاصةً في ظل تفشّي فيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن أسيرًا محكومًا بالسجن المؤبد أحرق غرفة للسجانين في “نفحة”، بعد أن كانت نشرت أنّ “الأسير أحرق نفسه وجرى نقله إلى مشفى سوروكا الصهيوني في مدينة بئر السبع ووضعه مستقر”، وفقما أبلغت به سلطاتُ الاحتلال.

وأشارت الهيئة إلى أن مصلحة إدارة سجون الاحتلال سحبت الأطباء والممرضين من السجون، وأبقت على ممرض واحد فقط في كل سجن، في إطار سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى. مُحذرةً من استمرار تجاهل وإهمال الوضع الصحي للأسرى، ومُحمّلةً إدارة السجون الصهيونية المسؤولية عن أيّ ردّة فعل من الأسرى احتجاجًا على أوضاعهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى