الأخبار البارزةشؤون العدو

نتنياهو وبينيت يهددان بتوسيع العدوان على قطاع غزة

يواصل رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير جيشه نفتالي بينيت التهديدات المتواصلة بشن عدوانٍ واسع على قطاع غزة.

وزعم نتنياهو صباح اليوم الاثنين، بالقول “إن قادة حركة الجهاد الإسلامي يعرفون أن إسرائيل قادرة على القضاء عليهم”.

واستبعد نتنياهو خلال حديث مع “إذاعة القدس ” العبرية، أن “يتم خوض مواجهة عسكرية كبيرة بشكل فوري، لكنه أكَّد في ذات الوقت على أن “الحرب هي الخيار الأخير بالنسبة لإسرائيل”.

وهدّد نتنياهو خلال حديثه المقاومة في غزة “بمفاجآت صعبة، وأن الجيش مستعد لكل السيناريوهات بما في ذلك عملية عسكرية كبيرة”.

وادعى نتنياهو أن “العقد الأخير هو الأفضل بالنسبة لإسرائيل أمنيًا بفعل سياسة أمنية ناجحة، وهذا ما يقلل عدد الضحايا والجرحى لأول مرة منذ عام 1948”.

وفي السياق، قال يسرائيل كاتس عضو الكابنيت ووزير خارجية الاحتلال، إنه “لا يستبعد تنفيذ عملية عسكرية بغزة حتى ولو على حساب تأجيل الانتخابات”.

وعن ذات الأمر، قال وزير الحرب الصهيوني نفتالي بينيت “نحن نعد خطة لتغيير جذري في الوضع في قطاع غزة، لقد قضينا على ما لا يقل عن 6 أشخاص في اليوم الأخير، إن الردع لا بناؤه في لحظة”.

وشنّت طائرات الاحتلال الصهيوني، مساء الأحد- فجر الاثنين، سلسلة من الغارات التي طالت عدّة مواقع في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، إن قوات الجيش شنّت سلسلة غارات ضد أهداف في قطاع غزة، ردًا على “إطلاق الصواريخ من غزة تجاه المستوطنات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى