الأخبار البارزةشؤون دولية

لحظة بلحظة.. المسيرات المليونية في ذكرى انتصار الثورة

انطلقت المسيرات الحاشدة لاحياء الذكرى الـ41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران في جميع المحافظات الايرانية.

وبدأت الحشود المليونية الى التوافد نحو الساحات والشوارع للمشاركة في مسيرات انتصار الثورة وذلك رغم برودة الجو وتساقط الثلوج في بعض المحافظات.

وتتزامن مسيرات هذه السنة مع أربعينية قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية اللواء الشهيد “قاسم سليماني”.

توافد الشعب الإيراني لاحياء ذكرى انتصار الثورة

أفاد مراسل قناة العالم ان الشعب الإيراني بدأ يتوافد الى الشوارع للمشاركة في مسيرات احياء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في ايران، مشيراً الى ان عدد المشاركين كبير جداً منذ الدقائق الاولى لبدء هذه المسيرات.

لحظة بلحظة.. المسيرات المليونية في ذكرى انتصار الثورة

وأضاف الزميل باسل كعدة من ساحة الثورة في طهران بان المشاركين سيتجهون نحو ساحة الحرية في غرب طهران حيث سيكون التجمع النهائي هناك وهم يرفعون شعارات “الموت لأمريكا” و”الموت لإسرائيل”، إضافة الى رفع العلم الإيراني وصور قائد الثورة الإسلامية والشهيد الفريق قاسم سليماني، وأعلام محور المقاومة.

لحظة بلحظة.. المسيرات المليونية في ذكرى انتصار الثورة

وأشار مراسلنا بان المشاركين يؤكدون بأن هذا اليوم هو يوم الوحدة وذكرى انتصار الثورة هو ذكرى لكل المسلمين في العالم وأن رسالة الشعب الإيراني الى العالم هي رسالة المحبة كما يؤكدون بانهم سيردون على أي إعتداء ويواجهون ضربات قاسية الى الأعداء كما حصلت في عملية قصف القاعدة الأمريكية في العراق رداً على اغتيال الفريق الشهيد قاسم سليماني.

الحضور المليوني للشعب الإيراني بمسيرات انتصار الثورة

وانطلقت مسيرات حاشدة لاحياء الذكرى الـ41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران في جميع المحافظات الايرانية.

ومنذ الصباح الباكر، بدأت الحشود المليونية الى التوافد نحو الساحات والشوارع في مختلف المدن الايرانية للمشاركة في مسيرات انتصار الثورة وذلك رغم برودة الجو وتساقط الثلوج في بعض المحافظات.

وتتزامن مسيرات هذا العام مع أربعينية استشهاد قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني.

الشعب الإيراني يحسم كلمته: الموت لأمريكا!

اكد مراسل قناة العالم في طهران بأن عدد كبير من الشعب الإيراني شارك في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية منذ دقائق الأولى مضيفاً بان توافد الشعب لايزال مستمراً مؤكداً بأن الشعب الإيراني اثبت دائما بأنه يقف الى جانب الحكومة وثورته.

لحظة بلحظة.. المسيرات المليونية في ذكرى انتصار الثورة

وقال احد المشاركين في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامية الى مراسلنا بأننا نقف دائما الى جانب الاهداف التي رسمها لنا الإمام الخميني(قدس سره) وقائد الثورة الإسلامية والى آخر قطرة دم سنقول الموت لأمريكا.

كما قالت مواطنة إيرانية بانني اشارك في هذه المسيرة رغم الطقس السيء لأنني اؤمن بكلام قائدنا واؤمن بشعارات الثورة الإسلامية التي بنيت على دماء الآلاف من الشهداء وضد الاعداء الذين يسعون على مدى اربعة عقود لكي يسقطوننا.

وأضافت هذه المواطنة: “بأنني جئت لاشارك في هذه المسيرات لأنني اؤمن بهذا النظام لذلك بالنسبة للإنتخابات بغض النظر عن التوجهات السياسية المختلفة لتثيبت النظام وأمن بلدنا”.

لوحة ملحمية لاحياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية

كما افادت مراسلة العالم في طهران ان هذا الحضور المليوني على مستوى ايران يؤكد التفاف الشعب الايراني حول قيادته الحكيمة للتصدي للمؤامرات التي تحاك ضد بلاده والتي تحاول المساس بامن وسيادة الجمهورية الاسلامية في ايران.

واضافت ان ابناء الشعب الايراني منذ اكثر من 4 عقود اثبتوا ولائهم ودعمهم للمبادئ والقيم التي جاءت بها الثورة الاسلامية الايرانية والتي هي ثورة شعبية.

واكدت ان هذا الحضور جسد لوحة ملحمية مشرفة تحسب للجمهورية الاسلامية وان جميع ابناء الشعب الايراني بجميع اطيافه واعماره جاءت للمشاركة في هذا اليوم التاريخي.

لماذا نزل الشعب الايراني بالملايين لاحياء ذكرى انتصار ثورته؟

اكد الدبلوماسي السابق محمد مهدي شريعتمدار ان الحضور الحاشد للشعب الايراني للمشاركة في مسيرات مليونية إحياء للذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الإسلامية يدل على استمرارية هذه الثورة وان الشعب الايراني يتطلع للتحرر وصناعة مستقبله بعيدا عن التدخلات الامريكية.

واضاف الدبلوماسي السابق في حوار خاص لقناة العالم، ان اهمية هذا الحضور للمشاركة في المسيرات المليونية تأتي من ان الشعب الايراني المسلم على الرغم من مرور 41 سنة على انتصار الثورة الاسلامية والانتقال من مختلف الاجيال وعلى الرغم من كل الضغوط وظروف الحصار الذي تفرضه الادارة الامريكية والتي تستهدف المواطن الايراني قبل ان تستهدف الثورة الاسلامية فان الشعب مازال حاضرا في الميدان ويدافع عن ثورته وعن المقاومة ومحور المقاومة ومازال يتطلع لصناعة مستقبله بعيدا عن التدخلات الاجنبية وعن الضغوط الامريكية ومتحديا كل هذه المؤامرات.

وتابع ان هذا الحضور الحاشد في اكثر من 5000 مدينة والحضور المليوني يدل على استمرارية هذه المسيرة وهذه الثورة لانها نابعة من مدرسة مليئة بالقيم والتطلع الى التحرر وتحقيق مستقبل افضل لهذه الامة.

تدفقت الجماهير الايرانية الغفيرة منذ الصباح الباكر الى شوارع العاصمة الايرانية طهران ومحافظتي ارومية وبوشهر لاحياء الذكرى الواحدة والأربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران. وتشهد معظم المدن الايرانية تساقطاً للثلوج ورغم برودة الطقس لكن المواطنين توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر الى الساحات لاحياء الذكرى الـ41 لانتصار الثورة الاسلامية.

الرئيس روحاني يشارك بمسيرات ذكرى انتصار الثورة

التحق الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني بحشود الشعب الإيراني الغفيرة التي شاركت في مسيرات الذكرى الـ 41 لإنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية في طهران.

ومن المقرر ان يلقي الرئيس روحاني كلمة في ختام المسيرة المليونية في ساحة الحرية بالعاصمة الإيرانية طهران.

لحظة بلحظة.. المسيرات المليونية في ذكرى انتصار الثورة

شاهد.. المتظاهرون الايرانيون ‘يعدمون’ ترامب

أجرى المتظاهرون الايرانيون المشاركون في مسيرات الذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية، عملية اعدام رمزي للرئيس الأميركي “دونالد ترامب”، بسبب جرائمه وادارته بحق شعوب المنطقة والشعب الايراني وليس آخرها جريمة اغتيال قائد فيلق القدس الفريق الشهيد قاسم سليماني والذي كان رأس الحربة في محاربة داعش والارهاب.

لحظة بلحظة.. المسيرات المليونية في ذكرى انتصار الثورة

عرض اسلحة ايرانية الصنع في مسيرات ذكرى انتصار الثورة

أقامت منظمة الصناعات الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية، معرضا في طريق مسيرات الاحتفاء بذكرى انتصار الثورة الاسلامية بالعاصمة طهران، عرضت فيه قسما من الانجازات والاسلحة المحلية الصنع.

وبحسب وكالة انباء فارس، تم عرض قنابل “قائم” الذكية والموجهة، قنابل “ياسين” و”بالابان” الموجهة، وقذائف “فجر – 5”.

وخرجت منذ الصبح الباكر حشود مليونية في طهران وكافة المدن الايرانية احياء لذكرى انتصار الثورة، غير مبالية ببرودة الطقس والتساقط الكثيف للثلوج في بعض المناطق.

بالفيديو.. اهالي رشت يتحدون الثلوج الكثيفة ويحيون ذكرى انتصار الثورة

انطلقت في شتى أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنها مدينة رشت مركز محافظة كيلان شمالي البلاد، مسيرات لاحياء الذكرى 41 لانتصار الثورة الاسلامية بمشاركة الملايين من الشعب الايراني. ورغم برودة الطقس لكن المواطنين توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر الى الساحات لاحياء الذكرى 41 لانتصار الثورة الإسلامية التي فجرها الامام الخميني الراحل (رض) عام 1979.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى