ثقافة

إتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين يتذكر معين بسيسو..

بمناسبة الذكرى الـ 36 لرحيل الشاعر الفلسطيني معين بسيسو (1926- 1984)، أصدر “الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين” بياناً جدد خلاله “الوفاء للراحل وما تركه من إبداع وأثر سيبقيان علماً يدرس من جيل إلى جيل”.

وقال الاتحاد إن بسيسو “كان حاضراً بكل عنفوانه وشموخه الثوري، وعناد الحق فيه، فيأخذ من أدبه إصرار الفلسطيني على البقاء، وحقه في الدفاع عن شعبه، ورفع العلم على أعلى سارية، والخندق خلف كل وسيلة وصولاً للخلاص”.

وجاء في البيان أن الاتحاد سيبقى وفياً للأديب الراحل و”تحري خطاه لنبقى على نهجه ونهج من كتبوا بالدم لفلسطين”.

يذكر أن بسيسو من مواليد غزة وله أكثر من 25 مؤلفاً أدبياً، وترجمت أشعاره إلى أكثر من لغة كما كتب المسرح الشعري.

وفي العام 1979، منحه الرئيس الشهيد ياسر عرفات “درع الثورة للفنون والآداب”، وهو يعد من أهم شعراء المقاومة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى