الأخبار البارزةالعالم العربي

الافراج عن الاسير السوري ‘المقت’ دون شروط

أكدت مصادر خاصة في الجولان السوري المحتل أنه تم تحرير عميد الأسرى السوريين في سجون الاحتلال الصهيوني صدقي المقت بعد اعتقال دام 32 عاماً مشيرة إلى تحرير الأسير أمل فوزي أبو صالح.

وذكرت المصادر لـ”سانا” أنه سيتم تحرير الأسير المقت دون أي شروط ليعود إلى مسقط رأسه في الجولان السوري المحتل.

يذكر أن الأسير المقت رفض سابقاً إطلاق سراحه المشروط من قبل سلطات الاحتلال الصهيوني والقاضي بإبعاده عن الجولان السوري المحتل ومسقط رأسه بلدة مجدل شمس مشدداً على انتمائه لوطنه سوريا وتمسكه بالهوية العربية السورية وحقه بالحياة في منزله ببلدته.

وكانت سلطات الاحتلال أطلقت سراح الأسير المقت في آب / اغسطس من عام 2012 بعد 27 عاما قضاها في معتقلات الاحتلال وأعادت اعتقاله في الـ 25 من شباط/ فبراير عام 2015 بعد اقتحام منزل عائلته في بلدة مجدل شمس بالجولان السوري المحتل بعدما وثق تعاون جيش الاحتلال الصهيوني مع إرهابيي “جبهة النصرة” وأصدرت في الـ 16 من أيار / مايو عام 2017 قراراً بسجنه 14 عاما بعد تأجيل محاكمته الصورية عشرات المرات.

والأسير المقت من مواليد مجدل شمس بالجولان العربي السوري المحتل في 17-4-1967.

ولفتت المصادر الخاصة في الجولان السوري المحتل إلى وصول الأسير أمل فوزي أبو صالح إلى مسقط رأسه مجدل شمس بعد تحريره من سجون الاحتلال الصهيوني.

وكانت المحكمة العسكرية لدى سلطات الاحتلال الصهيوني أصدرت في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2016 أحكاماً جائرة قاضية بالحكم بالسجن لمدة سبع سنوات وثمانية أشهر وغرامة مالية تفوق الـ 3 آلاف دولار بحق الأسير الشاب أمل أبو صالح بعد اعتقاله إثر العملية التي نفذتها مجموعة من قرية مجدل شمس في حزيران /يونيو من العام 2015 وتصدوا خلالها لسيارة إسعاف تابعة لقوات الاحتلال كانت تنقل مصابين اثنين من إرهابيي “جبهة النصرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى