الأخبار

مستوطنون يشعلون اطارات شمال نابلس ويعتدون على مزارعين في الخليل

جرائم المستوطنين مُستمرة

وضع مستوطنون، اليوم الخميس، “كرفانا” في أراضي بلدة برقة، شمال مدينة نابلس، وأشعلوا الاطارات لاعاقة حركة المواطنين على طريق جنين نابلس بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن عددًا من المستوطنين وضعوا “كرفانا” في أراضي قرية برقة، بحماية جيش الاحتلال، وأشعلوا الاطارات على الطريق الواصل بين جنين ونابلس، لاعاقة حركة المواطنين.

وفي الخليل، اعتدى مستوطنون، اليوم الخميس، على مزارعين في قرية أم العرايس شرق يطا جنوب الخليل بالضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن مستوطني مستوطنة “مستبي ياثير” المقامة على أراضي المواطنين شرق يطا، اعتدوا بالضرب على مزارعين من عائلة الجبارين في منطقة أم العرايس، ومنعوهم من حراثة أرضهم لزراعة المحاصيل الشتوية.

وتشهد قرى الضفة المحتلة تصاعدًا في الاعتداءات والهجمات التي يُنفّذها المستوطنون بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، في ظل اتّباع سلطات الاحتلال وقضائه سياسة التعامي عن هذه الانتهاكات، فتبدأ وتنتهي بدون أيّة محاسبة أو عقاب، إذ يتعمّد المستوطنون تخريب الأراضي واقتلاع الأشجار ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم، والاعتداء عليهم، إضافة إلى سرقة ثمار المزروعات وحرق المركبات. في حين تتعالى دعوات شعبية وفصائلية  مُطالبة بتوفير الحماية لهؤلاء المواطنين، خلال عملهم في أراضيهم، وتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى