القدس

الاحتلال يهدم ثلاث منشآت سكنية شرق مدينة القدس المحتلة

هدمت قوات الاحتلال الصهيونية صباح اليوم الأربعاء، ثلاث منشآت سكنية في تجمعات سكنية شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء غير المرخّص.

وأفاد ممثّل تجمع أبو النوار “أبو عماد” جهالين لـ”قدس الإخبارية” بأن طواقم ما تسمّى بـ”الإدارة المدنية” التابعة للاحتلال برفقة الجيش اقتحمت التجمعات البدوية صباح اليوم لتنفيذ عمليات هدم بحجة “عدم الترخيص”.

وأضاف أن الاحتلال لم يستعن بآلياته بعملية الهدم، بل بعماله الذين قاموا بهدم منزل المواطن حمود جهالين بأيديهم، ثم صادروا الخشب والصفيح الذي بُني منه المنزل لعدم تمكن صاحبه من إعادة بنائه مجدّداً.

وأشار إلى أن عملية هدم أخرى نفذت بحق منزل الشقيقين مصعب وأحمد محمدين في تجمع “أبو الهندي”، لافتاً إلى أنه لم يمضِ على زفافهما أكثر من ثلاثة أسابيع.

وأوضح أن تلك المنازل التي يبنيها الفلسطينيون في تلك التجمعات من الخشب والصفيح لا تتجاوز مساحتها نحو 70 متراً مربعاً فقط.

يُشار إلى أن تجمع “أبو النوار” واحد من 46 تجمعاً بدويًا فلسطينياً في الضفة المحتلة يواجه خطر الترحيل القسري بسبب خطط إعادة التوطين الإسرائيلية، وجراء الضغوط التي تمارس على المقيمين فيها كي يغادروها.

وتقع هذه التجمعات ضمن المنطقة المسمّاه “ج” بموجب اتفاقات أوسلو، التي وقعتها سلطات الاحتلال ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى