الأخبارتقارير

واشنطن: ترسانة إيران الصاروخية هي الأولى في الشرق الأوسط..

ذكر تقرير صادر عن وكالة استخبارات الدفاع الأميركية (DIA) أن ترسانة إيران من الصواريخ لا مثيل لها في الشرق الأوسط، ومن بينها صواريخ قصيرة المدى وصواريخ ذات مدى متوسط، تمكنّها من ضرب أهداف في مدى 2000 كيلومتر. وهي ترسانة أكبر من تلك التي عند “إسرائيل”.

وأضاف أن رفع الحظر المفروض من قبل الأمم المتحدة عن إيران سيتيح لها شراء أسلحة متطورة جديدة من دول أجنبية، لتحديث قواتها المسلحة بما فى ذلك معدات لم تتمكن من الحصول عليها منذ عقود.

وذكر التقرير، الذى يحمل عنوان “قوة إيران العسكرية”، أن طهران مهتمة بالحصول على أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، وهو نفسه الذى تسلمته تركيا هذا الصيف، كما تسعى لشراء نظام “باستيان” الدفاعى الصاروخى الساحلي من روسيا، وكذلك الطائرات المقاتلة الروسية “سو-30″، وطائرات التدريب “ياك-130″، والدبابات الحربية “تي-90”.

بدورها، نقلت وكالة أنباء بلومبرغ الأميركية عن تقرير الوكالة، أن إيران تريد شراء أسلحة “لم يكن بمقدورها الحصول عليها لعقود” عندما ينتهي الحظر في تشرين الأول/ أكتوبر 2020، بموجب الاتفاق النووي.

وأكدّ التقرير أن قادة إيران، يقيّمون ويناقشون أولويات شراء المعدات العسكرية من روسيا ثم الصين. مشيراً إلى أن الطائرات ذاتية القيادة، هي أكثر قدرات إيران الجوية التي تتطور بشكل سريع.

يُذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أبلغ الكونغرس، أمس الثلاثاء، برفع عدد الجنود الأميركيين في السعودية إلى 3 آلاف.
وقال في رسالة وجهها إلى رئيسي مجلسي النواب والشيوخ إن الهدف من نشر القوات المسلحة في الشرق الأوسط هو “حماية المصالح الأميركية وتعزيز قدرات الدفاع في المنطقة في مقابل إيران ووكلائها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى