شؤون العدو

نتنياهو: المصالحة مع الأردن ومصر ليست كاملة..

قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو إنه لا يوجد مصالحة حقيقية مع الأردن ومصر على الرغم من توقيع معاهدات السلام وذلك بسبب القضية الفلسطينية.

وأضاف أن “دولة الاحتلال  تساعد الأردنيين بشكل علني، في المقابل يقولون إننا نحاول السيطرة على المسجد الأقصى أو تدميره، وهو أمر خطير للغاية. لسوء الحظ، هناك مصلحة أردنية لقول ذلك”. غير انه اكد وجود تغيرات ايجابية ملحوظة خلال الخمس سنوات الاخيرة فيما يتعلق بصورة دولة الاحتلال في الرأي العام بالدول العربية خاصة دول الخليج.

واضاف نتنياهو في نقاش للكنيست بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لاتفاقية السلام مع الأردن ” نحن نساعد الملك عبد الله بطرق سرية”.

وقال نتنياهو “من المستحيل الانسحاب من الضفة الغربية كما فعلنا في غزة كذلك أننا لن تكون لدينا سيطرة أمنية كاملة على الأراضي الواقعة غرب الأردن هذا مستحيل”.

وقال نتنياهو”هناك سلام مع الديمقراطيات وسلام مع الديكتاتوريات. من الأسهل صنع السلام مع الديمقراطيات لأن ميلها الطبيعي ليس القتال، في حين أن الديكتاتوريات تتطلب إقامة رادع أولاً. إذا لم يكن لديك رادع ، فلن يكون هناك سلام مع الاردن كان الاتفاق مع السادات جرى بهذا الفهم”.

بالإضافة إلى هذا الردع، يقول نتنياهو “ان هناك تعاون مع الاردن في الجوانب الأمنية وكذلك التجارة والمخابرات والمياه، ونحن نساعد الملك عبد الله بطرق عديدة سرية لا أعتقد أنه ينبغي عليَّ ذكر التفاصيل مع العنصر الأكثر أهمية هو الأمن المستمر والردع لتلك الدول “.

وكشف نتنياهو أيضًا أنه ناقش فكرة ربط خط سكة حديد مع الاردن وصولا الى المملكة العربية السعودية ، “أخبرت الملك دعنا نربط القطار من حيفا وصولًا إلى المملكة العربية السعودية، لسوء الحظ الامر عالق بسبب البيروقراطية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى