الأخبار البارزةشؤون العدو

الأردن يرفض طلبا صهيونيا بالاحتفال بذكرى معاهدة السلام..

رفضت المملكة الأردنية الهاشمية، طلبا من دولة الاحتلال الصهيوني بإقامة احتفال علني، لإحياء اليوبيل الفضي، لتوقيع معاهدة السلام بين الجانبين، بحسب ما كشفته دولة الاحتلال.

وقال وزير الخارجية الصهيوني يسرائيل كاتس، إن دولة الاحتلال أرادت إقامة حفل بمناسبة مرور 25 عامًا على إبرام معاهدة وادي عربة، وهي اتفاقية السلام الإسرائيلية-الأردنية، ولكن رفض الأردن حال دون ذلك.

وفي احتفال صهيوني صغير، أقيم الإثنين بهذه المناسبة في الكنيست، بمبادرة من عضو الكنيست المعارضة ميراف ميخائيلي، أوضح كاتس أن “هذا هو الواقع المعقّد اليوم، فيما يتعلق بعلاقات الدولتين”. وذكرت الإذاعة العبرية، أن الأردن يرفض الاحتفال بذكرى اتفاقية السلام مع “إسرائيل”، خلافا لمصر، التي احتفلت بمناسبة مرور 40 عاما على اتفاقية كامب ديفيد، في السفارة الأميركية في القاهرة.

وأعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأحد، فرض سيادة الأردن الكاملة على أراضي الباقورة والغمر التي استأجرتها دولة الاحتلال من بلاده لمدة 25 عاماً، بموجب ملحقات معاهدة السلام الموقّعة بين الجانبين عام 1994. وسمح الجيش الصهيوني للمستوطنين بالدخول إلى الباقورة “لإجراء زيارات أخيرة للمنطقة”، قبل أن يغلّق البوابة المؤدية لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى