الأخبار

الاحتلال يعتقل مواطنين ويداهم منازل خلال اقتحاماته بالضفة

داهمت قوات الاحتلال، الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس 7 نوفمبر، عدة مناطق في الضفة الغربية المحتلة، ونفّذت عمليات تفتيش وتخريب في العديد من منازل المواطنين بعد اقتحامها.

وتسببت الاقتحامات الصهيونية باندلاع مواجهات في عددٍ من أحياء الضفة، بالتزامن مع اعتقال عددٍ من المواطنين، بينهم أسرى محررون.

وأفادت مصادر محلية باعتقال أسيرين محررين من طولكرم، وهما: مصطفى بدير، معتصم سمارة بالإضافة إلى شقيق الأخير عدنان، خلال اقتحام المدينة.

كما اعتقل الاحتلال الشاب موسى علي خريوش من منزله في بلدة طَمّون جنوب شرقي طوباس. والشاب عمر المساعيد وأنس المساعيد من منزليهما في مخيم عايدة شمالي بيت لحم.

وشنت قوة للاحتلال حملة دَهم لمنازل أسرى وأسرى محررين في بلدة كوبر شمال غربي رام الله، وعاثت فيها تخريبًا، من بينها منزل الاسيرين قسام وكرمل البرغوثي، وكذلك منزل الأسير المحرر هلال يوسف. فيما اعلن عن إصابة شابٍ بالرصاص المطّاطي في قدمه وآخرين بالاختناق بقنابل الغاز خلال اقتحام قوات الاحتلال لقرية أبو شخيدم شمال غرب رام الله.

هذا واقتحمت قوة للاحتلال منزل المواطن رياض الساحلي من مخيم بلاطة وطالبته بتسليم أنجاله الثلاثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى