شؤون دولية

بعد 26 عاماً عادوا الى إيران.. العراق يسلم الجانب الايراني رفات 93 شهيداً ايرانياً ..

سلم العراق الجانب الايراني رفات 93 جندياً ايرانياً من الذين استشهدوا في الحرب المفروضة على ايران من قبل نظام صدام في ثمانينيات القرن الماضي. وجرت عملية التسليم بشكل رسمي في منفذ “شلامجة” الحدودي بمحافظة البصرة جنوبي العراق بإشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

دفعة جديدة من اجساد شهداء الحرب المفروضة على ايران سلمها الجانب العراقي للجمهورية الاسلامية عبر معبر شلمجة الحدودي، تحت اشراف الصليب الاحمر الدولي.

مراسم التسليم شملت رفات 93 شهيداً ايرانياً عثر عليهم مؤخراً في المناطق الحدودية العراقية كجزر مجنون والفاو.

وصرح اللواء ميرفيصل باقر زاده مسؤول لجنة البحث عن المفقودين في ايران لـ قناة العالم: بان “الشهداء الذين تم استقبالهم في منفذ شلمجة الحدودي كانوا قد استشهدوا في عمليات “والفجر 8” وعمليات “خيبر” و”بدر” و”محرم” و”والفجر الاولى”، إبان الحرب التي فرضها نظام صدام على ايران، وذلك عبر لجنة البحث عن رفات الحرب المشتركة مع ايران في المناطق الحدودية العراقية”.

فيما قال حسن عيدي مسؤول استلام وتسليم رفات الحرب في البصرة: ان “هذه العملية تسلسلت 48 في هذا المنفذ الذي بدأ منذ عام 1996 ولحد اليوم”، مبيناً بان “حصيلة الرفات الذين تم تبادلهم بين العراق وايران هي 3128 رفات ايراني، مقابل 2420 عراقي”.

بدورها، صرحت هيفاء خليفة سعد مسؤولة الصليب الاحمر العراقي في البصرة، ان “من ضمن الرفات الايرانيين 58 معلومي الهوية، حيث تم استخراج الرفات من مناطق متعددة منطقة الفاو وحقل مجنون النفطي، والزبيدات في ميسان، ورفات واحدة في الشلمجة”.

العملية تعكس إرادة البلدين في إنهاء ملف ضحايا الحرب
وتربط بين ايران والعراق مذكرة تفاهم تم توقيعها في جنيف وتنسيق مشترك منذ العام 2008 برعاية اللجنة الدولية للصليب الاحمر لتكثيف البحث عن الرفات وتسليمها والكشف عن مصير المفقودين من الجانبين.

واكدت كاميليا باسنوس ممثلة الصليب الاحمر في طهران: ان “معظم الرفات التي استلمتها ايران صباحاً من الجانب العراقي معلومة الهوية، وهذا ما يساعدنا في تسليمها لعوائلهم”.

عملية تسليم الرفات تعد مؤشراً واضحاً على وجود ارادة سياسية مشتركة بين البلدين لتعزيز الثقة بينهما وحسم هذا الملف الانساني.

يشار الى ان الحرب المفروضة على ايران التي شنها نظام صدام على الجمهورية الاسلامية عام 1980 قد انتهت عام 1988، ومنذ 26 عاماً يتم العثور على العشرات من الرفات الذين فقدوا خلال الحرب، وتسليمهم الى ذويهم عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفقاً لاتفاقية تفاهم بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى