الأخبارالأخبار البارزة

اشتية: مستشفيات مصر ستكون بديلة عن مستشفيات دولة الاحتلال..

اكد رئيس الوزراء د. محمد اشتية ان أهم الاتفاقيات التي سيتم توقيعها مع مصر هي فتح المستشفيات المصرية أمام المرضى الفلسطينيين لتكون بديلاً عن مستشفيات إسرائيل ، مشيراً الى ان القاهرة تعتبر البوابة الحقيقة لأهل غزة من خلال فتح معبر رفح البري.

وقال اشتية في حوار مع قناة (DMC) المصرية :” سيتم توقيع مذكرة تفاهم مع مصر تتعلق بالتجربة المصرية في المدن الجديدة ومشاريع الإسكان، إضافة إلى اتفاقيات القضايا الاقتصادية.

وتابع اشتية:” مصر تعتبر البوابة الحقيقية والجدية المفتوحة لأهل غزة عبر معبر رفح للمسافرين والحجاج والطلاب ومصر تقدم لنا هذه البوابة”.

وأكمل محمد اشتية:” آلاف الطلاب الفلسطينيين تتلمذوا في الجامعات المصرية لأن الجامعات المصرية هي محطة العلم للعالم العربي”، مضيفا:” مصر تساعدنا في تدريب الشرطة وبعض المنح المتعلقة بالشهادات العليا ومساعدات التجارة والنقل والمواصلات”.

وقال أن زيارته إلى القاهرة تمهد لتعزيز التبادل التجاري والتعاون الثنائي المشترك بين فلسطين ومصر، مؤكدا: أن فلسطين تسعى لتوسيع الميزان التجاري بين البلدين، والنهوض بالحجم التجاري بين مصر وفلسطين.

وأضاف أن هناك العديد من المجالات والقضايا التي يمنحها اتفاق باريس الاقتصادي، ومنها استيراد الأسمنت من مصر، ومواد الإعمار بجميع أشكالها، والقضايا الزراعية والتكنولوجية وغيرها، متابعاً أن هناك قائمة من البضائع تستوردها فلسطين من دولة الاحتلال، وسيتم عرضها على الجانب المصري لتكون هي السوق البديل لدولة الاحتلال.

وأشار اشتية، إلى أن الجانب الفلسطيني سيقوم بالتنسيق مع الجانب المصري من أجل حقل الغاز وجميع القضايا المتعلقة بالبترول، حيث تستهلك فلسطين فاتورة شهرية تقارب 3 مليون لتر من البنزين يوميا يتم استيرادها من دولة الاحتلال، ولكن سيتم الترتيب مع الجانب العراقي أو الاردنى أو المصري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى