الأخبار البارزةشؤون دولية

جميع خيارات اميركا المطروحة على الطاولة ليست عملية

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان جميع خيارات اميركا المطروحة على الطاولة ضد الجمهورية الاسلامية ليست عملية، لافتا الى ان اصدقاء اميركا ومنهم السعودية والكيان الصهيوني يشعرون بالاحباط منها لانهم يعلمون بانها غير قادرة على حمايتهم في الايام الصعبة.

واشار اللواء سلامي الى ان الاميركيين يقرون هم انفسهم بان خياراتهم المطروحة على الطاولة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية قد ضعفت واضاف، انه حينما ننظر الى خيارات الاميركيين المطروحة على الطاولة نرى بانهم غير قادرين على تنفيذ اي منها اي ان اميركا اليوم تمتلك القدرة لكنها غير قادرة على استخدامها وتهيئة الظروف لهذا الامر.

واضاف، ان الاميركيين اليوم دخلوا دوامة كلما انفقوا فيها كلما قل انتفاعهم من وراء ذلك وهو ما يعني اضمحلالهم، ومشكلتهم هي انهم غير قادرين على تبديل النفقات الاقتصادية والعسكرية الباهظة الى منافع سياسية.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي ظل ثورتها حققت نجاحات كبرى وهو ما جعلها متفوقة وعصية على الهزيمة امام الاعداء وكلما مضى الزمن تصبح اكثر قوة وتتجه اميركا والاستكبار نحو العجز والافول.

واضاف، ان قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية بلغت حدا بحيث انه كلما وطات اقدامنا مكانا ينسحب الاعداء سريعا وان اصدقاء اميركا وهم السعوديون والاسرائيليون يشعرون الان بالاحباط من اميركا ويعلمون بانها غير قادرة على حمايتهم في الايام الصعبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى