شؤون دولية

قسد تعلن التصدي لتسلل وحدات من القوات الخاصة التركية شرقي الفرات..

أكدت مصادر كردية للميادين إن قوات قسد تصدّ هجوماً لخلايا تابعة للجيش التركي شرق رأس العين وقتلت 14 عنصراً منهم.

كما تحثت المصادر عن توغل بري للجيش التركي باتجاه 5 قرى شرق نهر الجلاب بريف تل أبيض في محافظة الرقة شمال شرق سوريا.

من جهتها أكدت وزارة الدفاع التركية في بيان لها أنها سيطرت على أهداف حددتها في شمال شرق سوريا.

وقالت الوزارة إن عملية “نبع السلام” استمرت بنجاح طيلة الليلة الماضية، براً وجواً، وتمّت السيطرة على الأهداف المحددة.

الدفاع التركية أوضحت في حسابها على تويتر إن “العملية التي تستهدف جماعة كردية مسلحة تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية استمرت طوال الليل براً وجواُ وبدأ الهجوم أمس الأربعاء بعدما سحبت الولايات المتحدة بعض قواتها من المنطقة”.

وأفادت مصادر بأن المدفعيّة التركية استهدفت قرية تل شعير ومحطة سعيدة للنفط في بلدة القحطانية بريف القامشلي، هذا ودارت اشتباكات في تل أبيض بين القوات التركيّة وقوات قسد.

وقالت وكالة “سبوتنيك” نقلاً عن مصادر محلية إن الجيش التركي دخل إلى مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي واشتبك مع عناصر “قسد”، في حين قال متحدث باسمها إن الجيش التركي قصف مدينة كوباني التي قاومت في السابق تنظيم “داعش” طوال أشهر.

قوات سوريا الديمقراطية أعلنت أن الجيش التركيّ قصف سجناً يوجد فيه معتقلون من داعش، وأكدت أن تركيا تسعى إلى تقويض جميع النجاحات والجهود التي تحقّقت في محاربة التنظيم.

هذا وأعلن الجيش الأميركيّ نقل قياديّين اثنين من داعش خارج الأراضي السورية كانا محتجزين لدى مجموعة من المقاتلين الكرد.

المرصد السوريّ المعارض أكد سقوط أكثر من 20 مدنياً بين شهيد وجريح في الساعات الأولى لبدء العملية العسكرية التركية.

وأشار المرصد إلى أنه وثّق سقوط 8 مدنيين في القصف التركيّ على ريف تل أبيض ومدينة القامشلي وريف القحطانية وريف رأس العين في الحسكة، كذلك وثّق مقتل 7 من عناصر قوات سوريا الديموقراطية في القصف التركيّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى