الأخبارالأخبار البارزة

مستوطنون يقتحمون المسجد الإبراهيمي بالمئات

اقتحم مئات المستوطنين مساء يوم الثلاثاء، المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، وحوّلوه إلى ما يُشبه “كنيسًا يهوديًا”.

وأدى المستوطنين في المسجد الإبراهيمي صلواتهم وسط الرقص والطقوس التلمودية وهم يحتفلون بما يسمى “عيد الغفران”.

وتمت عملية الاقتحام بتأمينٍ من قوات الاحتلال  التي قامت بطرد موظفي وزارة الأوقاف والشؤون الدينيّة، ومنعت الفلسطينيين من الدخول إليه.

وحوّل جنود الاحتلال المُدججين بالسلاح محيط المسجد الإبراهيمي إلى ثكنة عسكرية وأغلقوا جميع المداخل ومنعوا حركة المواطنين والسكان في المنطقة.

وكانت وزارة الأوقاف الفلسطينية قد طالبت المجتمع الدولي بإيقاف هذا الجنون الذي يحكم سلوك حكومة الاحتلال في التعامل مع المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وفي الوقت التي تسمح قوات الاحتلال للمستوطنين اقتحام المسجد الإبراهيمي بجميع أروقته وساحاته، تمنع المصلين الفلسطينيين من الدخول إليه.

وتزداد هذه الاقتحامات للمقدسات الإسلامية، خلال فترة الأعياد اليهودية التي ستتواصل حتى منتصف أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى