منوعات

بنك القدس يقيم احتفالا في بيت الأجداد بعنوان “أجدادنا في عيوننا”

أقيم في بيت الأجداد لرعاية المسنين بمدينة أريحا احتفالًا تكريميًا للمسنين والمسنات بعنوان “أجدادنا في عيوننا”، وبمبادرة كريمة من بنك القدس وذلك لمناسبة اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف الأول من تشرين أول من كل عام، وضمت المبادرة العديد من المؤسسات وعلى رأسها وزارة الشؤون الاجتماعية ومحافظة أريحا ومحافظة رام الله والبيرة.ورحب محافظ أريحا اللواء جهاد أبو العسل بالحضور، منوها إلى الدور الذي يقدمه بيت الأجداد مشيداً بجهود القائمين على هذه المبادرة،كما وجه الشكر لبنك القدس على هذه اللفتة الكريمة.وزير التنمية الإجتماعية احمد مجدلاني أوضح أن هذ الإحتفال يمثل لحظات عظيمة لتكريم المسنين منوها إلى أنه منذ بداية شهرتشرين أول والفعاليات مستمرة إحتفالا باليوم العالمي للمسنين.

وبين مجدلاني أن مشاركة بنك القدس ومبادرته في هذا الحفل ما هو إلا “رسالة حب ووفاء تجاه آبائنا وأمهاتنا من المسنين” موجها الشكر والتقدير لإدارة بنك القدس الذي قرر رسم البسمة والسعادة على وجوه كبار السن في بيت الأجداد، وكما خص بالذكر فريق عمل وزراة التنتمية والمديرية في أريحا وبيت الأجداد المتميز بعمله مع النزلاء من المسنين.

بدورها، وجهت الدكتور ليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة التحية للمسنين إحتفالا بيومها العالمي كما ثمنت دور بنك القدس في هذا الحفل المتميز الذي أقيم تكريما للمسنين،داعية إلى مشاركة أكبر من القطاع الخاص لخدمة المجتمع.من جانبه، قال صلاح هدمي الرئيس التنفيذي لبنك القدس أن مبادرة البنك لتكريم المسنين جاءت إحتفالا باليوم العالمي للمسن والذي يصادف في الأول من تشرين أول من كل عام لأن كبار السن أكثر فئات المجتمع التي تحتاج للاهتمام والرّعاية، منوها على أنّ احترام المسنين مسؤوليّة على الدولة ومؤسّساتها في القطاعين العام والخاص وعامليها وأفراد المجتمع ،لذلك جاءت مبادرة البنك هذه تقديرا لأجدادناوفي ختام الحفل تم توزيع هدايا بنك القدس على النزلاء في بيت الأجداد والذي يصل عددهم إلى 50 نزيل وكذلك بلفتة كريمة قامت الدكتورة ليلى غنام بإهداء “شال مطرز” للعروسة المسنة سعاد النابلسي التي عُقد قرانها على المسن هاشم صبيح قبل أيام، كما قام الحضور بجولة تفقدية وتعريفية في بيت الأجداد ومرافقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى