شؤون دولية

مجلس النواب الأمريكي يبدأ إجراءات عزل ترامب

أعلنت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، فتح تحقيق لعزل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاستناد إلى عدد من الملفات خلال فترته الرئاسية وماضية وأعماله، مؤكدة على ضرورة تحميل ترامب المسؤولية وألا أحد فوق القانون.

وأوضحت بيلوسي أنه سيتم فتح تحقيق رسمي بهدف عزل ترامب، وأضافت في كلمة متلفزة أن “ترامب اتصل بدولة أجنبية من أجل التدخل في شؤون بلدنا وهذا خرق للقانون”.

وسارع الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، إلى اتخاذ مجموعة من القرارات التي تطالب بعزل ترامب، في أعقاب اتهامه أنه سعى لابتزاز حكومة أجنبية بحجب المساعدات العسكرية عنها، ما لم تقدم له دعما سياسيا.

وكان ترامب، بحسب ما كشفته صحيفة “واشنطن بوست”، قد أمر موظفي البيت الأبيض بحجب حوالي 400 مليون دولار كمساعدات لأوكرانيا قبل أيام من الضغط على رئيسها، لدفعه إلى فتح تحقيق مع نائب الرئيس السابق والمرشح الديمقراطي الأبرز لانتخابات عام 2020، جو بايدن.

ونفى ترامب القيام بأي تصرف غير لائق، ولكنه أقر بمناقشة جو بايدن، منافسه في الانتخابات الرئاسية، مع الرئيس الأوكراني.

وقال ترامب: “أعتقد أنه أمر سخيف… فأنا أتصدر في استطلاعات الرأي. وليس لديهم أدنى فكرة عن كيفية ردعي. والطريقة الوحيدة التي يمكنهم تجربتها هي العزل. هذا لم يحدث أبدا لرئيس من قبل”.

وجاء قرار نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، بعد مطالبات من حزبها. وقالت بيلوسي “يجب محاسبة الرئيس”.

ولم يحدث من قبل أن تم عزل رئيس أمريكي بعد تحقيق يمهد لذلك.

ودعم بايدن المضي في إجراءات العزل، إلا في حال التزام ترامب بالتحقيقات في محادثاته مع الرئيس الأوكراني.

وقال بايدن إن “عزل ترامب سيكون مأساة”، وأضاف “ولكنها مأساة من صنعه”. وبايدن، نائب الرئيس السابق، هو المرشح الأوفر حظا في مواجهة ترامب في الانتخابات الرئاسية عام 2020.

ويلقى التحقيق في إمكانية عزل ترامب دعما كبيرا من الديمقراطيين في مجلس النواب، حيث أنه يحظى بتأييد أكثر من 145 عضوا من بين 235 عضوا.

ولكن من غير المرجح أن يتم تمريره في مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

منذ عدّة أيام فقط، أمر ترامب موظفيه بتجميد 391 مليون دولار من المساعدات لأوكرانيا. ويرى المشرعون أن إيقاف المساعدات يرتبط بعدم استجابة الرئيس الأوكراني كما يبدو، لضغط نظيره الأميركي.

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس الأميركي الثلاثاء أنّه سمح بنشر فحوى المحادثة الهاتفية التي أجراها مع نظيره الأوكراني والتي يتّهمه خصومه الديموقراطيون بأنّه ارتكب خلالها تجاوزات يمكن إذا ثبتت أن تؤدي لبدء إجراءات في الكونغرس لعزله.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “أنا الآن في الأمم المتحدة حيث أمثّل بلدنا، ولكنّي سمحت بأن يُنشر غداً (الأربعاء) المحضر الكامل لمحادثتي الهاتفية مع الرئيس الأوكراني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى