منوعات

من عظام الحيوانات..شاب فلسطيني يُحيي رياضة الرماية

بدأت محاولات صناعة قوس رماية من جانب محمد أبو مساعد منذ أربعة أعوام، ورغم أنه فشل كثيرا وحاول أكثر من مرة، إلا أن محاولاته تكللت،في النهاية، بالنجاح بتفرده في صناعة الأقواس من عظام وأحشاء الحيوانات.

والذي يميّز الأقواس والسهام التي يصنعها محمد أبو مساعد، أنها من مواد حيوية طبيعية المنشأ، حيث يأمل في أن تنتشر وتتطور رياضة الرماية بغزة.

ويقول محمد أبو مساعد:” تفاجئت بعدم وجود قوس واحد في غزة يمكن الاعتماد عليه في ممارسة هذه الرياضة، لذا بدأت في صناعة هذه الأقواس، وساعدني الانترنت في التعرف على الكثير من صنّاع الأقواس في العالم”.

وقرر أبو مساعد الخروج بهوايته من حيز الخاص إلى العام، وذلك بقيامه بتدريب مجموعة من الفتيات والفتية على رياضة الرماية في غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى