شؤون العدو

“يديعوت” تكشف: هذا الذي دمر مؤتمر نتنياهو “الدراماتيكي”!

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الصهيونية، صباح اليوم الأربعاء، كواليس ما حدث قبيل المؤتمر الصحفي لرئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو مساء أمس والذي وصفه مكتبه بأنه سيكون “دراماتيكي”.

وفي مقال نشر على الصحيفة صباح اليوم بعنوان “الضم المحدود: كاد نتنياهو يعلن أمس عن ضم الضفة لولا..”، بينت أن ما وعد بـ”بيان دراماتيكي” من قبل نتنياهو قبل أسبوع من الانتخابات الصهيونية تحول إلى حدث سياسي أدى إلى هجمات يسارية ويمينية.

ولفتت إلى أنه سبق مؤتمر نتنياهو ما وصفته “دراما وراء الكواليس”، كاشفة عن أنه كان ينوي إعلان تاريخي بضم الضفة غير أن المستشار القانوني لحكومة الاحتلال أبلغ نتنياهو أن هذه الخطوة غير ممكنة قبل فترة وجيزة من الانتخابات”.

وأعلن نتنياهو في مؤتمر مساء أمس أنه “إذا تم انتخابي، فسوف أضم وادي الأردن وشمال البحر الميت”.

وأوضحت يديعوت أن نتنياهو كان ينوي الإعلان عن السيادة فورًا على غور الأردن، مستدركة “لكن الذي دمر الاحتفال كان المستشار القانوني “أفيخاي ماندلبليت” الذي أوضح لنتنياهو أن الحكومة الانتقالية لا يمكن أن تتخذ قرارات سياسية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى