الأخبار البارزةشؤون دولية

جبل طارق تعلن أنه بإمكان الناقلة الإيرانية المغادرة اليوم

أعلن رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو أن الناقلة الإيرانية “غرايس 1” بإمكانها المغادرة اليوم الجمعة.

وكان بيكاردو قرر أمس الخميس الإفراج عن الناقلة الايرانية والسماح لها بالمغادرة.

وفي السياق، لفت بيكاردو إلى أن المحكمة العليا ستنظر في أي محاولة أميركية لمنع الناقلة الايرانية من المغادرة.

نائب رئيس منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية قال بدوره إن الناقلة ستغادر جبل طارق تحت اسم آخر.

كما نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي تقديم طهران ضمانات لسلطة جبل طارق أو بريطانيا للإفراج عن الناقلة.

هذا وأكد موسوي أن بلاده أعلنت منذ البداية أن وجهة الناقلة “غرايس 1” لم تكن سوريا وإن كانت كذلك فلا علاقة لأحد بالأمر، في وقت قال فيه بيكاردو إنه لا يعتقد أن الناقلة الايرانية سينتهي بها المطاف في سوريا.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتهم أميركا بمحاولة “قرصنة” الناقلة، فيما قال السفير الإيراني في لندن إن أميركا “بذلت محاولات مستميتة لمنع الإفراج عن الناقلة الإيرانية غريس 1 لكنها لقيت هزيمة”.

وكانت الناقلة “غرايس 1” قد احتجزت من قبل مشاة البحرية الملكية البريطانية في تموز/يوليو 2019، للاشتباه في أنها تحمل نفطاً خاماً إلى سوريا. وعلى اثر ذلك، ردت ايران باحتجاز ناقلة النفط البريطانية “ستينا بولك” خلال مرورها في مضيق هرمز، ولا تزال محتجزة حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى