الأخبار البارزةشؤون العدو

وصول (242) مُستوطن جديد للاستيطان في فلسطين المُحتلّة

وصل إلى مطار اللد “بن غوريون”، صبيحة الأربعاء 14 آب/أغسطس، (242) مُهاجراً جديداً من شمال أمريكا، منهم (41) جندي، ليستوطنوا داخل أراضي فلسطين المُحتلّة وبعضهم ينضم لصفوف جيش الاحتلال.

وجاءت الرحلة الخاصة على طائرة تابعة لشركة “إلعال الإسرائيليّة”، بتنظيم من منظمة “نفس بنفس”، وبالتعاون مع ما تُسمّى بوزارة الهجرة والاستيعاب الصهيونيّة و”الوكالة اليهوديّة لأجل إسرائيل” و”الصندوق القومي اليهودي” و”منظمة JNF-USA.”

وفي استقبال المُستوطنين الجُدد، وقفت زوجة رئيس وزراء الاحتلال سارة نتنياهو إلى جانب وزير الهجرة والاستيعاب يؤاف غالانت وعضو “الكنيست” يوعاز هندل، ورئيس “الوكالة اليهودية” يتسحاق هرتسوغ، ومدير عام منظمة “نفس بنفس” الحاخام يهوشوع فيس.

وحسب القناة العبرية السابعة، إنّ غالبية المُستوطنين الجُدد من الشباب، والإجراءات المُتعلقة بهم أجريت بشكلٍ مُسبق وجُهّز لهم الهويّات والبطاقات المُتعلّقة بـ “المُهاجرين”، كذلك المساكن التي سيقطنون فيها.

وتشهد الأراضي المُحتلّة بشكلٍ دائم قدوم مُستوطنين جُدد في رحلات تُنظمها حكومة الاحتلال ومنظمات صهيونيّة خاصة بتنظيم هجرات المستوطنين، حيث بدأت منذ قبل نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948 وكانت تمهيداً للاستيطان الصهيوني في فلسطين.

وفي نهاية شهر تموز/يوليو المُنصرم ذكرت القناة العبرية السابعة أنّ (95) مُستوطناً جديداً يهود قد وصلوا إلى الأراضي المُحتلّة من الولايات المتحدة، عبر مطار اللد ضمن رحلة هجرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى