الأخبارالقدس

مئات المستوطنين يقتحمون ساحات المسجد الأقصى

اقتحم مئات المستوطنين، صباح الخميس، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة، تحت حراسة قوات الاحتلال الخاصة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بأن 260 مستوطنًا و6 طلاب يهود و2 من موظفي الأثار الصهيونيّة، اقتحموا ساحات المسجد الأقصى.

وأدى عشرات المستوطنين يرتدون قمصانًا زرقاء طقوسًا تلمودية بشكل علني خلال تواجدهم أمام باب القطانين، وأثناء خروجهم من باب السلسلة بحماية شرطة الاحتلال.

وقدمت مجموعات من المستوطنين شروحات استفزازية عن الهيكل المزعوم في اماكن مختلفة بساحات المسجد الأقصى، فيما أخرجت شرطة الاحتلال بعضهم عندما ألقوا أنفسهم أرضا بعد أداء طقوس تلمودية.

ويعتبر اليوم هو آخر يوم في أيام الحداد قبل التاسع من آب العبري، وهو من أهم الأيام في الاقتحامات، وفق زعمهم.

يتزامن ذلك مع دعواتٍ لمنظمات صهيونية من “جماعات الهيكل”، لاقتحامات مكثفة للمسجد الأقصى، يوم الأحد المقبل، الذي يوافق أول أيام عيد الأضحى.

وشهد سوق القطانين المفضي إلى باب المسجد صباح اليوم قبل فتح بوابات الأقصى تواجد عشرات المستوطنين، وأدوا طقوسا خاصة بأيام الحداد استعدادا لصوم ذكرى الهيكل المزعوم.

بينما واصلت شرطة الاحتلال استهداف موظفي وحراس المسجد الأقصى، لليوم الثاني على التوالي، حيث سلّمت حارس الأقصى لؤي أبو السعد، استدعاءً للتحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى