القدس

مستوطنون يهود يطالبون بـ”تأجيل صلاة عيد الأضحى” في الأقصى لثاني يوم ..

طالبت ما تسمى بـ”منظمات الهيكل” المزعوم شرطة الاحتلال الصهيوني بإغلاق المسجد الأقصى المبارك في وجه المصلين المسلمين أول أيام عيد الأضحى، لإحياء ما يعرف بـ”ذكرى خراب الهيكل”.

ولم يكتف “اتحاد منظمات الهيكل” المزعوم بالدعوة لاقتحام الأقصى خلال عيد الأضحى، بل طالب بإغلاق الأقصى طيلة اليوم الأول للعيد في وجه المسلمين لـ”يتسنى للمستوطنين اقتحامه خلال ذكرى خراب الهيكل”.

ووجهت المنظمات مطالبتها إلى شرطة الاحتلال بتأجيل صلاة عيد الأضحى لثاني أيام العيد، بذريعة “وجود أيام أخرى للمسلمين يمكن أن يحتفلوا فيها بالأضحى، بينما ذكرى خراب الهيكل تأتي في يوم واحد”.

ومن جانبها، حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الثلاثاء، من دعوات منظمات “الهيكل” المزعوم، المشاركة في الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى، خلال أيام عيد الأضحى، وذلك تزامناً مع ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية في بيان لها، تلك الدعوات “إصرار متطرف على المساس بحرمة الأقصى”، داعية إلى “مواصلة التصدي لكافة الانتهاكات والاعتداءات والذود عن المسجد المبارك”.

وأشار الأمين العام للهيئة حنا عيسى إلى وجود مخطط صهيوني يهدف إلى تكثيف الوجود اليهودي في المسجد الأقصى وبشكل يومي، لافتا إلى “زيادة حدة الاعتداءات والاقتحامات بشكل متطرف وعنصري وأمام العالم أجمع بمسلميه ومسيحييه وكل من يحترم الدين ويقدس دور العبادة”.

وأكد خطورة هذا المخطط التهويدي الذي أضحى من خلاله مشهد اليهود والمتطرفين يتجولون بحرية في باحات المسجد الأقصى أمراً اعتياديا مهددين بالمزيد من إجراءات التهويد والاقتحام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى