الأخبار البارزةالقدس

بقوة السلاح.. مستوطنون يستولون على منزل عائلة صيام في القدس

اقتحم مستوطنون، بحماية جيش الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء 10 يوليو، منزل عائلة صيام المقدسية في حي وادي الحلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، في القدس المحتلة، في محاولة لإخلائه بالقوّة، لصالح المستوطنين.

وذكرت الوكالة الرسمية للأنباء “وفا” أنّ المستوطنين شرعوا بتفريغ المنزل وإخلاء أفراد العائلة تحت تهديد السلاح وتسليمه إلى المستوطنين.

وفي تطورٍ لاحق، اعتقلت قوات الاحتلال مدير مركز معلومات وادي حلوة جواد صيام، صاحب المنزل، وهددت باعتقال المزيد من أفراد العائلة، في الوقت الذي ارتفعت فيه حدة التوتر في المنطقة، وسط اغلاقٍ كامل لكل الطرق المؤدية الى حي وادي حلوة.

يُذكر أن المحكمة المركزية الصهيونية في القدس المحتلة، أصدرت قبل عدة أسابيع، قرارًا يقضي بإخلاء عائلة صيام من منزلها لصالح نقل جزء من المنزل لجمعية “إلعاد” الاستيطانية. علمًا بأن هذه القضية تم تداولها في أروقة القضاء الصهيوني لأكثر من ربع قرن، في حين لا تزال العائلة المقدسية متمسكة بمنزلها وترفض إخلاءه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى