الأخبار البارزةالقدس

استعداد كبير في القدس والأقصى عشية الجمعة اليتيمة وليلة 27 رمضان..

أكد مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فراس الدبس، تواصل الاستعداد، لاستقبال المصلين بصلاة الجمعة الأخيرة في شهر رمضان برحاب المسجد الأقصى المبارك، وعشية ليلة السابع والعشرين من الشهر المبارك.

وأضاف الدبس ان الدائرة انهت تنسيقها مع اللجان المساندة (الكشفية، والصحية، والاغاثية، والتطوعية، والنظامية)، وأعدّت برامج ودروسا دينية ووعظية، إضافة الى الاستعداد لتقديم آلاف الوجبات الرمضانية ووجبات السحور للوافدين الى المسجد.

وأشار إلى أن الأوقاف عززت من لجان النظافة والنظام داخل الأقصى، واستدعت كافة حراس المسجد من أجل حفظ الأمن والنظام في جميع مرافقه.

في السياق ذاته، أعلنت لجان حارات وأحياء البلدة القديمة عن جهوزيتها لاستقبال المصلين يوم غد وليلة السابع والعشرين من رمضان، وأقرت فعاليات للتسهيل على المواطنين والتخفيف عنهم خاصة في أجواء الطقس الحارة جدا.

من جانبه، أبقى الاحتلال على اجراءاته التي اتبعها في أيام الجمع السابقة بشهر رمضان بعدم السماح لأبناء المحافظات بالضفة الغربية ممن تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول القدس والمشاركة في صلاة الجمعة وسائر الصلوات.

وواصلت جماعات الهيكل المزعوم دعواتها الى أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في “اجتياح” المسجد الأقصى صبيحة يوم الأحد المقبل الموافق الثامن والعشرين من شهر رمضان، في ذكرى ما أسمته “توحيد القدس”، في الوقت الذي دعت فيه مؤسسات وشخصيات مقدسية المواطنين الى التواجد المكثف في المسجد صبيحة الأحد للتصدي للمستوطنين، خاصة أن شرطة الاحتلال لم تعلن نيتها منعهم من اقتحام المسجد في اليوم المذكور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى