شؤون دولية

طهران: مستعدون للتوقيع على اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج..

أكد سفير إيران في باريس بهرام قاسمي، استعداد بلاده الدائم للتعاطي والحوار وإزالة سوء الفهم مع بعض دول الخليج، مؤكداً أن لا مكان إطلاقاً للسلاح النووي في العقيدة الدفاعية الإيرانية.

المسؤول الإيراني قال إن بلاده مستعدة للتوقيع على اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج لبناء الثقة وإزالة مخاوف سببتها أطراف أخرى.

واتهم”الآخرين بأنهم هم الذين لم يلبوا لغاية الآن دعوة إيران الخيرة لخفض التوتر والعمل لترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة”.

وأوردت السفارة الإيرانية في باريس في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن السفير قاسمي قال في كلمة له أمام مؤتمر “خفض التوتر في الخليج”، المنعقد في مجلس الشيوخ الفرنسي، إن”السلاح النووي لم يكن مدرجاً أبدا في أي وقت من الأوقات في العقيدة الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وبأن لا مكان إطلاقا للسلاح النووي في العقيدة الدفاعية الإيرانية”.

من جهته، قال النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري إن الولايات المتحدة ستندم حتماً اذا واجهت إيران.

جهانغيري دعا الأميركيين للعودة الى لغة العقل والابتعاد عن ممارسة الضغوط وترك المنطقة آمنة.

المسؤول الإيراني أكد أن أعداء إيران يكذبون منذ20 عاماً بالقول إنها تريد صنع قنبلة نووية، فيما “الوكالة الدولية للطاقة الذرية و6 قوى كبرى اعترفت بأنّ إيران لا تسعى الى ذلك”.

وفي وقت سابق، اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الإرهاب الإقتصادي الذي يمارسه “فريق باء” يصيب الشعب الإيراني بأذى، مضيفاً أنه يثير التوتر في المنطقة.

كما، أشار إلى أن إجراءات الرئيس الأميركي لا أقواله ستثبت إن كان يسعى الى هذا الهدف أيضاً.
ظريف وفي تغريدة على تويتر أكد أنّ المرشد السيد علي خامنئي أعلن منذ فترة طويلة أن طهران لا تسعى إلى امتلاك السلاح النووي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى