الأخبار

جامعة صهيونية ترفض تخصيص غرفة خاصة للمسلمين للصلاة..

قالت صحيفة (هآرتس) العبرية، إن جامعة “تل أبيب”، ترفض تخصيص غرفة ثابتة للمسلمين للصلاة في الحرم الجامعي، وترسل الطلاب المسلمين للصلاة في المساكن القائمة خارج أبوابها.

وأوضحت الصحيفة، أنه في 2018-2017، خصصت الجامعة غرفة مؤقتة للصلاة خلال شهر رمضان، لكن هناك طلاب مسلمون يحتاجون لغرفة على مدار العام، خاصة أن مكان الصلاة في المساكن بعيد جداً.

وأضافت أنه في الأسابيع الأخيرة، خصصت الجامعة غرفتين للصلاة بمناسبة رمضان، إحداهما في الجزء الجنوبي من الجامعة، والأخرى في الحرم الشمالي، في مبنى كلية الطب، لافتةً إلى أنها غرف مؤقتة، سيتم استخدامها لأغراض أخرى في نهاية رمضان.

إلى ذلك، قال، محمد خلايلة، الطالب في كلية طب الأسنان: إن الغرفة أغلقت في كانون الثاني/ يناير من هذا العام دون إشعار مسبق، ولم يتم تخصيص غرفة بديلة للصلاة للطلاب.

أضاف: “وصلنا إلى صلاة الظهر، واكتشفنا أن الغرفة أغلقت بباب حديدي مع قفل، وكانت خلف الباب المقفل، مصاحف القرآن وملابس الصلاة للنساء، وسجادات الصلاة”.

وجاء قرار تخصيص غرفة الصلاة في الجامعة فقط خلال فترة رمضان في عام 2017، بعد مناقشات بين الطلاب المسلمين وإدارة الجامعة على مدار عامين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى