الأخبار

بحرية الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين وتجبرهم على الخروج من البحر..

طاردت بحرية الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس، الصيادين في البحر، وأطلقت النار عليهم وأجبرتهم على العودة لمسافة 5 ميل، والخروج من البحر، فيما بدا تضارباً حول تقليص مساحة الصيد.

وأوضحت نقابة الصيادين، أن بحرية الاحتلال طاردت الصيادين ومنعتهم من إعادة شباكهم في مياه 7 ميل.

وعدَت النقابة ذلك بأنه يأتي في ظل عنجهية الاحتلال وبطشه في حق الصياد الفلسطيني.

فيما فيما نفت وزارة الزراعة تقليص سلطات الاحتلال مساحة الصيد ببحر غزة وأكدت أن العمل داخل البحر يسير بصورة طبيعية حسب المساحة المحددة مسبقًا وهي 12 ميل.

أما زكريا بكر مسؤول لجان الصيادين، فأوضح في تصريح له نشره على صفحته على الفيس بوك، أن ما حصل صباح اليوم داخل البحر اعتداء على مراكب الصيادين ومنعهم من سحب شباكهم والمناداة عبر مكبرات الصوت للصيادين بترك شباكهم والتوجه إلى منطقة 5 ميل تحت وابل من الأعيرة النارية.

وأضاف أن الحدث لم يرتق حتى الآن لتقليص مساحة الصيد خاصة أن سلطات الاحتلال لم تبلغ الجهات الرسمية.

وعادة ما تطلق بحرية الاحتلال النار تجاه الصيادين في محاولة لمحاربتهم في مصدر رزقهم.

وكانت توسعة مساحة الصيد من ضمن تفاهمات التهدئة الأخيرة، ليصل لـ15 ميلاً. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى