القدس

الاحتلال الصهيوني يقرّ هدم أكثر من 60 منزلًا فلسطينيًّا في القدس..

أفادت صحيفة “هآرتس” العبرية، في عددها الصادر اليوم الأحد، “أن محكمة البلدية المحلية في القدس، رفضت استئنافًا قدمته عوائل فلسطينية تقطن في القدس الشرقية لمنع هدم منازلها المبنية بشكل جزئي على أرض (غابة السلام)”.

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن المحكمة سمحت بهدم تلك المنازل التي يقطنها مئات الفلسطينيين، بحجة أنها مبنية جزئيًا على تلك الأرض التي تسعى جمعية “إلعاد” الاستيطانية لبناء مشاريع سياحية فيها ضمن تطوير (غابة السلام) بتوافق مع بلدية القدس التابعة للسيطرة الاحتلال.

ولفتت “هآرتس” إلى أنه يوجد في تلك المنطقة 60 مبنى يعيش فيها أكثر من 500 فلسطيني.

وتقع المنطقة بين بلدة سلوان وحي أبو طور (الثوري)، وقد بنيت تلك المنازل دون تراخيص بناء، بسبب صعوبة الحصول عليها، واضطر السكان على البناء بدون الحصول على التصاريح اللازمة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في عام 2008 رفضت بلدية القدس مخططا قدمه الأهالي لبناء المنطقة من جديد بهدف إنهاء قضية البناء غير القانوني وغير المُرخّص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى