ثقافة

قصة اليوم العالمي للمسرح: من باريس إلى العالم كلّه

يحتفل العالم باليوم العالمي للمسرح في 27 مارس/آذار من كل عام، وهي مناسبة لإعادة التذكير بواقع أب الفنون وتاريخه ودوره. هذه بعض الحقائق المرتبطة بتلك المناسبة:

1. لماذا 27 مارس؟

احتُفل باليوم العالمي للمسرح لأول مرة في27 مارس/آذار 1962، وهو تاريخ افتتاح موسم “مسرح الأمم” في باريس. ومنذ ذلك الحين، يتم الاحتفال باليوم العالمي للمسرح كل عام في هذا التاريخ على نطاق عالمي.

2. من أطلق هذا اليوم؟

تم تبني هذا اليوم من قِبل المعهد الدولي للمسرح، وهو أكبر منظمة للفنون المسرحية في العالم، تأسست في عام 1948 من قبل خبراء المسرح والرقص بالتعاون مع اليونسكو.

3 لماذا يوم عالمي للمسرح؟

وفق الموقع الرسمي للمعهد، أهداف يوم المسرح العالمي هي تعزيز هذا الشكل الفني في جميع أنحاء العالم، وزيادة الوعي بأهمية هذا الفن، ودفع قادة الرأي إلى إدراك قيمة مجتمعات الرقص والمسرح، إضافة إلى تقوية فكرة الاستمتاع بهذا الفن كهدف بحد ذاته.

4. رسائل في هذه المناسبة

ما يميز هذا اليوم هو نشر رسالة اليوم العالمي للمسرح والتي يوزعها المعهد وتشارك فيها شخصية من الشخصيات العالمية تأملاتها حول موضوع المسرح وثقافة السلام، وتتم ترجمة الرسالة إلى لغات مختلفة ويجري توزيعها على نطاق واسع.

5. العرب حاضرون في الذكرى السبعين

يحتفل المعهد بالذكرى السبعين لليوم العالمي للمسرح، وبهذه المناسبة اختار المجلس التنفيذي خمسة مؤلفين لكتابة رسالة واحدة من كل من مناطق اليونسكو الخمس: أفريقيا، الأميركيتين، الدول العربية، آسيا المحيط الهادئ، وأوروبا، وتم اختيار مايا زينب من لبنان، لتمثيل الدول العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى