القدس

اعتداء بالضرب- صلاة العصر على عتبات الاقصى مع استمرار اغلاقه..

تواصل سلطات الاحتلال فرض حصارها المشدد على المسجد الأقصى المبارك، فيما أدى العشرات من المقدسيين صلوات الظهر على عتبات الأقصى مع استمرار إغلاقه.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال منعت المصلين الدخول الى الاقصى لاداء صلاة العصر، فأدوا الصلاة على عتبات الأقصى وأبواب القدس القديمة.

وعقب انتهاء صلاة العصر منعت قوات الاحتلال بالقوة دخول جنازة الى باب الاسباط، واعتدت بالضرب المبرح على المشيعين واعتقلت بعضهم.

واغلقت قوات الاحتلال المسجد الاقصى المبارك، عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا، بعد اضرام النيران داخل مركز الشرطة في الاقصى.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اطلقت الرصاص الحي على أحد المصلين كان بالقرب من مركز الشرطة عقب اندلاع النيران، وعقب ذلك أخلت الأقصى بالقوة من موظفيه والمصلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى