الأخبار البارزةمنوعات

“بيتي مش للبيع”.. فلسطيني يرفض 100 مليون دولار

يُصرّ المواطن الفلسطيني عبد الرؤوف المحتسب على الاحتفاظ بمنزله الواقع على بعد عشرات الأمتار من الحرم الإبراهيمي وسط البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، رغم الإغراءات المادية الكثيرة والضغوط الصهيونية .

ورغم أن ثمن المنزل بأجزائه وملحقاته لا يبلغ مليون دولار في أحسن الأحوال، فإن المحتسب رفض عروضا كثيرة تقاطرت عليه من لدن جمعيات استيطانية صهيونية وصلت إلى 100 مليون دولار مقابل إخلاء المنزل والرحيل عنه.

ولكن المحتسب (61 عاما) رفض كل تلك العروض، واصفا المبالغ المعروضة بالخيالية، حيث لا تبلغ قيمة منزله المادية مليون دولار، ولكن قيمته المعنوية لا تقدر بثمن،ويضيف المحتسب “حرام نبيعها، هذه أرضنا عرضنا وديننا ووطننا، ما ببدلها بكنوز الأرض (..) وآخر ما نفكر فيه المال”.

ويتألف العقار الذي يتشبث به المحتسب من متجر ومنزل ورثهما عن عائلته بجوار المسجد الإبراهيمي، ويعيش في المنزل مع زوجته، وعائلة نجله الوحيد محمد، ويختص متجره الذي يكسب منه قوت عائلته في بيع القطع التراثية والأعمال اليدوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى