الهيئة القيادية

برقية تهنئة لـ سماحة الشيخ حسن روحاني / حفظه الله رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية

بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ حسن روحاني / حفظه الله 

فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في العام الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية المباركة عام الأشدّ من العمر والتحدّي المستمر والانتصار، يشرفني وإخواني في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية أن نتقدّم من فخامتكم ومن خلالكم لشعبنا الإيراني العزيز بأسمى آيات المباركة والاعتزاز بهذه المناسبة التي رسمت ملامح عالمنا الجديد الذي طغى فيه الاستكبار واستبد، فجاءت الثورة الإسلامية لتضربه على خرطومه وتفقأ عينه العوراء، وتستعيد منه زمام المبادرة، وتنهض بالشعوب المستضعفة على طريق الدفاع عن حقوقها وكرامتها، ومن أوائل هذه الشعوب شعبنا الفلسطيني المظلوم الذي اهتدى إلى روحه، بعد أن نفخ الإمام الخميني(رضوان الله عليه) في صور انبعاث الأمة بعد طول رقاد..

إنّنا ونحن نحتفي بهذه المناسبة العظيمة نؤكّد لفخامتكم أنّ شعب فلسطين سيظلّ وفيّاً لخط المقاومة الذي أرسيتموه في هذه الأرض، وسيظلّ قابضاً على حقّه في مواجهة الاحتلال الغاصب إلى حين اقتلاعه من فلسطين كل فلسطين بحول الله وقوته، ليتحقق بذلك وعد الصدق الذي وعدنا الله تعالى به..

إنّنا على يقين من أنّ الثورة الإسلامية في إيران قادرة على اجتياز المرحلة والمواجهة المفروضة عليها من قوى الاستكبار، وأنّ الغرسة التي زرعها الإمام الخميني(رضوان الله عليه)  باتت الشجرة الطيبة التي تُؤتي أُكلها كلَّ حين بإذن ربّها حتى يُتمّ الله هذا الأمر ويظهره على الدّين كلّه..

حفظكم الله..

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام..

رئيس جمعية الصداقة الفلسطينية – الايرانية

         د. محمد البحيصي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى