شؤون دولية

روحاني: استقرار سوريا من الأهداف الإقليمية المهمة لإيران

اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن استقرار الأوضاع في سوريا يعد من الأهداف الإقليمية بالنسبة لإيران، مشددًا على أهمية توسيع العلاقات بين دمشق وطهران.

وقال روحاني، خلال استقباله وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، اليوم الأربعاء: إن “إرساء الاستقرار والأمن التام في سوريا وعودة الحياة العادية فيها، من أهداف إيران الإقليمية وسياستها الخارجية”.

وأضاف أن “انتصار النظام السوري ومواجهة الإرهاب.. يمثل مكسبًا كبيرًا لشعب سوريا والمنطقة بأكملها”.

من جانبه، قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن “إيران قادرة على إحباط المؤامرات الأمريكية، بحسب ما نقلت عنه “وكالة أنباء تسنيم” الإيرانية.

ولفت إلى أن “الحكومة السورية ستتابع بجدية وبأسرع ما يمكن تنفيذ الاتفاقيات والوثائق التي تم التوصل اليها بين طهران ودمشق، خلال الزيارة التي قام بها النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري الشهر الماضي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى