شؤون دولية

رشيدة طليب تثبت اسم فلسطين في خريطة مكتبها وتثير غضب اللوبي الصهيوني

أثارت رشيدة طليب، عضو الكونغرس الأمريكي من أصل فلسطيني، عن الحزب الديمقراطي عن ولاية ميشيغان، غضب اللوبي الصهيوني وزملاء لها بعد أن حذفت إسم “إسرائيل” من خريطة في مكتبها وثبتت بدلا منها اسم فلسطين.

وقال مراسل صحفي إنه اكتشف الغيير أثناء جولة له في الكونغرس حيث وضع ملصق على الخريطة على حائط مكتب طليب، فوق كلمة “إسرائيل” يحتوي اسم فلسطين. وكانت طليب قد أثارت غضب الجمهوريين وبعض زملائها الديمقراطيين عندما تعهدت بإقالة ترامب من منصبه.
وقد سعى بعض الديمقراطيين إلى التملص من تصريحات طليب ووصفها السناتور الديمقراطي جوزيف مانشين بأنها “مثيرة للاشمئزاز” واعتذر لجميع أعضاء الكونغرس الأمريكي وكذلك للشعب الأمريكي عن اللغة التي استخدمتها طليب ضد ترامب. فيما قال أعضاء آخرون إن تصريحات طليب قد تكون “مسيئة” ولكنها ليست أسوأ من ترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى