العالم العربي

زيارة خاطفة لابن سلمان إلى تونس ..والقضاء يفتح تحقيقاً بشأنه

أعلنت نقابة الصحافيين التونسيين أنّ القضاء التونسيّ فتح تحقيقاً بحقّ وليّ العهد السعوديّ محمد بن سلمان.

ويأتي إعلان النقابة بعد يوم من رفعها دعوى ضدّ زيارة وليّ العهد السعوديّ لتونس الذي أنهى زيارة لها استمرّت نحو ساعتين متوجّهاً إلى الأرجنتين لحضور قمّة مجموعة العشرين.

وعقد بن سلمان اجتماعاً ثنائياً مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الذي استقبله في مطار قرطاج.

ووفق الرئاسة التونسية فقد استعرض الجانبان سبل تعزيز التعاون في عدد من المجالات ذات الأولوية على غرار الاقتصاد والمالية وتشجيع الاستثمار والتعاون الأمنيّ والعسكريّ لمجابهة مخاطر التطرّف والإرهاب.

وتجمّعت الجماهير في شارع الحبيب بورقيبة وسط تونس، تعبيراً عن الرفض لزيارة بن سلمان، ووصلت إلى محيط وزارة الداخلية.

الحشود الجماهيرية وسط تونس رفعت شعار “اليمن للأحرار وابن سلمان الجزار”، فضلاً عن شعار “بن سلمان يا…سوف ننصر فلسطين” و”تونس ليست للبيع”.

كما قال المتظاهرون التونسيون أنّ النظام السعودي هو الذي أنتج داعش، مؤكدين رفضهم للتطبيع.

وكانت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ثبتّت لافتة ضخمة على مبانيها في العاصمة وكُتب عليها: “لا لتدنيس أرض تونس الثورة”، متوعدة بمقاضاة النظام السعودي دولياً.

في الأثناء، طلب المغرب تأجيل اجتماع اللجنة العليا المشتركة المغربية السعودية التي كانت ستعقد خلال أيام وفق ما أفاد موقع “لكم” المغربيّ.

الموقع قال إن المغرب هو من طلب تأجيل عقد الدورة الثالثة عشرة  للجنة وليس العكس، مشيراً إلى أن القرار جاء تزامنا مع رفض الرباط استقبال ولي العهد السعوديّ في جولته في عدد من الدول العربية

مقالات ذات صلة

إغلاق