الأخبار البارزةشؤون العدو

الرئيس الإيراني: مستعدون للدفاع عن الجزيرة العربية بدون أي مقابل

أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، عن استعداد بلاده للدفاع عن الجزيرة العربية بدون أي مقابل.

وفي كلمته السبت بافتتاح مؤتمر الوحدة الاسلامية في دورته الـ32 في العاصمة الإيرانية طهران، انتقد الرئيس روحاني دفع بعض الدول الإسلامية لمليارات الدولارات إلى الغرب لحمايتها، وبالتالي التعرض للإهانة، وقال: “نحن على استعداد للدفاع عن الجزيرة العربية، كما ساعدنا العراق وأفغانستان وبدون أي مقابل”، بحسب الإذاعة الإيرانية.

وجدد التأكيد على أن إيران لا تشكل خطرا على أي أحد منوها بالقول “عليكم أن تخافوا القوى العظمى والخونة، نحن إخوانكم ونقف إلى جانبكم، نحن نتألم حين نرى بأن جرائم كبرى تقع في المنطقة باسم الدين، نحن نأسف لحادثة اسطنبول حيث تم تقطيع إنسان هناك بيد مسلم، هذه وصمة عار للمسلمين” في إشارة إلى قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية.

ووصف الرئيس روحاني، الظروف التي تمر بها المنطقة اليوم، صعبة ومؤلمة بدءا من فلسطين وليبيا وسورية واليمن، منوها إلى أن المواجهة مع الغرب، وفي المقدمة الولايات المتحدة، هي من أجل أن يتمتع الجميع بالحرية وليس الغرب فقط.

وذكر أن ما تطلبه الولايات المتحدة من المنطقة والعالم هو الرضوخ لها.

ورأى أن من تاثيرات الحرب العالمية الثانية تأسيس “الغدة السرطانية” في المنطقة لتضمن مصالح الغرب فيها.

يذكر أن المسؤولين الإيرانيين يستخدمون عبارة الغدة السرطانية للإشارة إلى (كيان العدو الصهيوني(.

وأكد أنه ليس أمام المسلمين إلا طريق الوحدة والتضامن لينتصروا أمام “الصهاينة” وأمريكا، مشيرأ إلى أن المسلمين سوف ينتصرون في النهاية.

مقالات ذات صلة

إغلاق